عبث طفل صينى بمعبد الأقصر من أسخف حوادث 2013

صحف أجنبية

الأحد, 29 ديسمبر 2013 17:47
عبث طفل صينى بمعبد الأقصر من أسخف حوادث 2013
كتبت-أماني زهران:

أعدت صحيفة (إندبندنت) البريطانية قائمة طويلة مكونة من 50 حدثا وصنفتهم تحت اسم "أسخف لحظات 2013".

وجاءت حادثة الطفل الصيني، الذي لم يتخطى الخامسة عشر من عمره، في معبد الاقصر كواحدة من أسخف الحوادث التي وقعت في عام 2013.
وترجع تفاصيل الحادث عندما قام

الطفل الصيني بنحت أسمه على أحد التماثيل الفرعونية القديمة بمعبد الاقصر الذي يبلغ عمره 3500 عاما، وتعرض الطفل لهجوم عنيف من قبل بلده حتى خرجت عائلته والسلطات باعتذار عما بدر منه.
وكانت من ضمن أسخف الأحداث لعام 2013 الحملة التي شنت ضد استاد "الوكرة" الذي أعدته قطر استعدادا لأستضافة كأس العالم 2022، والذي قام البعض بتشبيهه "بمهبل" المرأة، ولكن كشفت اللجنة القطرية المنظمة للمونديال أن الملعب يتميز بالتصميم التراثي، في إشارة إلى أنه مستوحى من مركب شراعي تقليدي كان يستخدم على نطاق واسع في منطقة الخليج العربي في فترات سابقة.