إجناتيوس: نووى إيران مواجهة جديدة لنتنياهو وأوباما

صحف أجنبية

الاثنين, 18 نوفمبر 2013 11:25
إجناتيوس: نووى إيران مواجهة جديدة لنتنياهو وأوباماالرئيس الإيراني حسن روحاني
كتبت - ولاء جمال جبة:

طرح الكاتب الأمريكى الشهير "ديفيد اجناتيوس" سؤالاً هاماً حول ما إذا كان التاريخ سيُكرر نفسه فيما يتعلق بالمفاوضات مع إيران حول برنامجها النووى.

ولفت "اجناتيوس"، فى سياق مقاله بصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إلى الضغوط الكبيرة التى تمارسها إسرائيل لفرض المزيد من العقوبات الإقتصادية على إيران.
وتابع "اجناتيوس" قائلاً: "قبل ثلاثة عقود، كان ما يفعله الكونجرس حيال سياسته اتجاه الشرق الأوسط يُسمى اختبار الإرادات بين الرئيس الأمريكى ورئيس الوزراء الإسرائيلى أى بين "ريجان وبيجن"، ووصف "اجناتيوس" ما يحدث، هذا الأسبوع بشأن المفاوضات حول البرنامج النووى الإيرانى بأنه مواجهة بين "باراك ونتنياهو."
وأضاف قائلاً: "على الرغم من معارضة إدارة "باراك أوباما" فإن رئيس الوزراء الاسرائيلى "بنيامين نتنياهو" يمارس على الكونجرس الأمريكى من أجل سن عقوبات جديدة

للضغط على إيران لتقديم تنازلات إضافية فى المحادثات النووية".
وأشار "اجناتيوس" إلى ما يعتقده المفاوضون الأميركيون بأن التاريخ يُظهر أن منهج الاستسلام لا يعمل مع إيران، فى عام 2003، عندما كان الرئيس "حسن روحانى" المفاوض النووى لبلاده، عرضت إيران تنازلات للغرب للحد من برنامجها، وفى ذلك الوقت إيران كانت تمتلك 164 جهاز طرد مركزى، أما اليوم، فى ظل رفض أمريكا وإسرائيل للصفقة مع إيران وهو ما يجعل الأمر أكصر صعوبة فإن إيران تمتلك 19 ألف جهاز للطرد المركزى".
وأضاف قائلاً: "الآن، يخشى المسؤولون الامريكيون أن يعيد التاريخ نفسه فى الوقت الذى يدفع فيه "نتنياهو" نحو صفقة أفضل من وجهة نظره، ويمكن أن تخرب صفقة جيدة قد تؤدى إلى تجميد البرنامج النووى الإيرانى".