الحكومة الجديدة تسعى لتوفير حقوقها..

إندبندنت:الإخوان قضوا على حقوق المرأة

صحف أجنبية

الثلاثاء, 12 نوفمبر 2013 10:45
إندبندنت:الإخوان قضوا على حقوق المرأة
كتبت أمانى زهران:

أعدت صحيفة (إندبندنت) البريطانية تقريرا حول تراجع حقوق المرأة في مصر مؤخرا حتى أنها وصلت إلى مرحلة أن تكون المرأة المصرية فيما يخص حقوقها الأسوأ بين الدول العربية.

وقالت الصحيفة على الرغم من مظاهر كفاح المرأة المصرية ودورها المحوري في تحويل مسار البلاد، خلال ثورة يناير 2011، والتي تعبر عن شخصية المرأة من مصر، مثل والدة "خالد سعيد" التي خرجت في المظاهرات المنددة بوفاة ابنها على أيدي الشرطة، والتي تسببت في أحداث 25 يناير 2011 وإسقاط الرئيس المخلوع "حسني مبارك، بالإضافة إلى الصور التي تصور مشاهد تعدي قوات الأمن

على إحدى السيدات، في ميدان التحرير؛ صور النساء الاتي وقفن في طوابير الانتظار للتصويت في الانتخابات الرئاسية 2012 يونيو.
وفي أعقاب ثورات الربيع العربي، كان هناك أمل جديد حول تحقيق حقوق المرأة في ظل سيادة الإخوان، ولكن بدلا من ذلك، تقلص دور المرأة في المجتمع وأصبح محلا للتوتر والقلق مرة أخرى.
ففي عام 2012، اعتمد 25% من دخل الأسر المصرية على النساء. ولكن على الرغم من ذلك، فإن لعب النساء دور أكبر في المجتمع لم
يكن مقبولا. بل إن مظاهر تردي الاحترام للمرأة زادت بشكل كبير، فقد وصلت نسبة التحرش الجنسي بالنساء في مصر إلى 99.3%.

ومن المفارقات أن دور المرأة في إسقاط مبارك كان معترفا به ولكن برلمان ما بعد الثورة كانت غالبيته من الذكور التي وصلت إلى أكثر من 91%.
الجدير بالذكر أن الجيش والحكومة التي تولت السلطة بعد الإطاحة بالرئيس المعزول "محمد مرسي"، لم تنكر الدور الذي يلعبه النساء، على الرغم من الصعوبات والتمييز الذي يواجهونه. وقال البعض "إنه يمكن توسيع حقوق المرأة التي كانت قد وضعت تحت السجادة من قبل تنظيم الإخوان".
وختمت الصحيفة مقالها قائلة: هناك الكثير من الآمال لأن المرأة المصرية هي التي تحدد دور حياتها اليومية. ويجب علينا التركيز جيدا طوال مرحلة الاضطرابات السياسية.