رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف. بوليسي: تونس حائرة بين الديمقراطية والاستقرار

صحف أجنبية

الأربعاء, 02 أكتوبر 2013 16:59
ف. بوليسي: تونس حائرة بين الديمقراطية والاستقرار
كتبت- ياسمين عماد:

تسائلت مجلة "فورين بوليسي" عما إذا كانت الديمقراطية انتهت في منشأ الربيع العربي, تونس, وسط تزايد سخط التونسيين تجاه حكومتهم.

فكما أكدت المجلة أن أغلب الشعب التونسي (81%) يرى أن دولته على الطريق الخاطئ للديمقراطية وأن بلدهم الآن في أسوء حال مما كانت عليه في عهد " بن علي".
وحول التطورات التي شهدها الرأي العام التونسي, رصدت المجلة أن أغلبية المواطنين التونسيين يرون أولوية وجود حكومة مستقرة عن وجود حكومة ديمقراطية, خلافاً لما كان عليه الرأي العام في 2012.
كما تؤكد على أن الطبقة المتوسطة في المجتمع التونسي قد فقدت إيمانها بالديمقراطية بالفعل خلال

العام السابق.
وبالرغم من هذه الإستطلاعات والإحباطات, ترى "فورين بولسي" أن التونسيين مع بداية إختيارهم لحكومة جديدة, مازال قطاع واسع منهم يرى أهمية اتباع المعايير الديمقراطية الواجب توافرها في الحكومة الجديدة كحرية التعبير وإقامة انتخابات حرة عادلة. إلا أن هذه المعايير تأتي بصبغة إسلامية حيث التأكيد على أهمية اتباع مبادئ الإسلام في النظام التشريعي, كذلك أهمية دور رجال الدين في القضايا السياسية.