رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كاتب أمريكى: قطع المعونة عن مصر خطأ كبير

صحف أجنبية

السبت, 10 أغسطس 2013 12:32
كاتب أمريكى: قطع المعونة عن مصر خطأ كبير
كتبت - ولاء جمال جبة:

وصف الكاتب "ريموند ستوك" تكرار النائبان الجمهوريان البارزان "جون ماكين" و"ليندسى جراهام" لتحذيرات البيت الأبيض بقطع المعونة العسكرية عن مصر فى حالة عدم الامتثال لمطالبهم بأنه "خطأ كبير".

وقال "ستوك"، فى مقاله على شبكة "فوكس نيوز"، "إن الموقف الحالى الذى تتخذه إدارة الرئيس الأمريكى "باراك أوباما"، ونائبان بالكونجرس "ماكين" و"جراهام" يضع واحد من أكبر التحالفات الأمريكية وأكثرها أهمية فى خطر".
وأوضح "ريموند ستوك" – الكاتب الأمريكى الذى قضى 20 عاماً فى مصر وتم ترحيله من قِبل نظام "حسنى مبارك" فى 2010 – فى سياق مقاله "إن الإدارة الأمريكية، والنائبان "جون ماكين"

و"ليندسى جراهام" يخافون من اختفاء جماعة الإخوان المسلمين – المناهضة للولايات المتحدة وللإنسانية عامة على حد تعبيره – التى يرون فيها "الاعتدال" من أروقة السلطة فى مصر، الحليف العربى الأهم بالنسبه لأمريكا".
ولفت الكاتب إلى أن نائبان الكونجرس – اللذان يعتبران من أكثر ناقدى سياسية "أوباما" الخارجية وخاصةً فى بنغازى وسوريا – قد كررا تحذيرات البيت الأبيض بقطع المعونة الأمريكية عن مصر إذا لم يتم الإفراج عن قادة الإخوان الموجودين قيد الاقامة الجبرية منذ الاطاحة بالرئيس
المعزول محمد مرسى في 3 يوليو من قبل الجيش ردا على تظاهرات شعبية ضخمة فى نهاية يونيو الماضى.
واستطرد الكاتب قائلاً: "إن الإدارة الأمريكية تجازف بتحالفها مع مصر من أجل صداقة ليست بالجيدة مع جماعة الإخوان المسلمين الذين يريدون حكم العالم وليس فقط الشرق الأوسط لإحياء الخلافة الإسلامية، وهى نفس المجاذفة التى أخذتها إدارة أوباما عندما ترددت فى التخلى عن خليفها الطويل "حسنى مبارك"، مع علمها بأن الإسلاميين مثل جماعة الإخوان المسلمين هم القوة الوحيدة القادرة على الفوز بالانتخابات فى "ديمقراطية" جديدة".
وختاماً قال الكاتب: "إن رفض الاعتراف بأن الإرادة الشعبية تعنى أكثر من مجرد انتخابات فهو "خطأ كبيرا" تبدأ أميركا فى اقترافه؛ وبالنظر إلى نسبة مؤيدى الإخوان المسلمين لمعارضيهم فإن الجانب المؤيد لـ"مرسى" والإخوان سيفشل".