رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إيه بى سى:

النووى والاقتصاد ورقتا الرهان فى انتخابات إيران

صحف أجنبية

السبت, 08 يونيو 2013 11:40
النووى والاقتصاد ورقتا الرهان فى انتخابات إيران
كتب-عمرو أبو الخير:

ذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية أن مرشحي الرئاسة الإيرانية الثمانية اختلفوا أمس الجمعة في مناظرة متلفزة حول المحادثات مع القوى العالمية بشأن البرنامج النووي الإيراني المتنازع عليه وحول سبل تعزيز الاقتصاد المتداعي قبل أسبوع من انطلاق الانتخابات الرئاسية.

وأوضحت الشبكة أن منصب الرئيس الإيراني لا يملك كلمة الفصل أو السيطرة على بعض القضايا المركزية في الدولة مثل سياسة التطوير النووي التي باتت أبرز القضايا في البلاد خاصة وأنها تسببت في فرض

عقوبات أثقلت كاهل الاقتصاد وأضعفته بشكل كبير، منوهة إلى أن الملف الاقتصادي هو ورقة الرهان في الحملة الرئاسية.
ولفتت الشبكة إلى أن إيران تعاني من تضخم بنسبة 30% ومعدل بطالة بلغ 14%، مشيرة إلى أن إيرادات البلاد قد انخفضت بشكل كبير بعد فرض حظر على صادرات النفط وفرض عقوبات مصرفية بسبب رفض طهران وقف تخصيب اليوارنيوم، في الوقت الذي تخشى فيه
الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية أن تكون إيران تهدف إلى تطوير سلاح نووي، وهو ما تنفيه طهران.
ومن جانبه، اقترح "حسن روحاني"- المفوض النووي الإيراني السابق- موقفاً تصالحيًا على طاولة المفاوضات، قائلًا: "علينا أن ننظر على نطاق واسع، لا نريد الشعب أن يعيش في ظل مصاعب اقتصادية، لا نريد أحدًا أن يقوض كرامتهم، فالملف النووي هو السبب وراء المشاكل التي تعيشها البلاد، لذا علينا التعامل مع مجلس الأمن".
وعلى الجانب الآخر، اتهم "سعيد جليلي"- المرشح الرئاسي المحتمل وأحد الموالين لـ"خامنئي"- "روحاني" بمحاولة استرضاء الغرب ويسعى إلى وقف برنامج إيران الذي شرعت فيه منذ عقود بدافع الخوف.