رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد تصريحات "البرادعى" الأخيرة

تريبيون: لا انفراجة بدون مشاركة المعارضة فى القرار

صحف أجنبية

الخميس, 02 مايو 2013 16:40
تريبيون: لا انفراجة بدون مشاركة المعارضة فى القرارمحمد البرادعى
كتب-عمرو أبو الخير:

قالت صحيفة "هيرالد تريبيون" الأمريكية : إن حديث الدكتور "محمد البرادعي"، القيادي البارز بجبهة الإنقاذ الوطني المعارضة ،

إلى وسائل الإعلام أول أمس الثلاثاء يؤكد أنه لا انفراجة تلوح في الأفق بمصر دون إشراك المعارضة في صنع القرار.
ونقلت الصحيفة عن "البرادعي" قوله "سيضطر الرئيس الإسلامي (محمد مرسي) في نهاية المطاف إلى التوصل لإتفاق مع المعارضة، لاسيما في ظل فقدان الشعبية التي تعاني منها جماعة الإخوان المسلمين التي أثبتت عدم قدرتها على معالجة المشاكل المزمنة التي تعاني منها البلاد"،

مؤكدًا أن الإخوان منغمسون في وهم السيطرة على مفاصل الدولة ، واصفًا إياهم "بالأقلية".
وأشارت الصحيفة إلى أن مصر تعاني من حالة من الإستقطاب العميق منذ عدة أشهر بين الرئيس "محمد مرسي" وأنصاره من الإسلاميين وبين معارضيهم من العلمانيين واللليبراليين في جانب آخر ، موضحة أن الفترة الانتقالية المتعثرة تشوبها موجات متعددة من الاحتجاجات التي دائمًا ما تتحول إلى اشتباكات دموية، بالإضافة إلى الانفلات الأمني
والأزمة الإقتصادية المتصاعدة.
ولفتت الصحيفة إلى أن "البرادعي" وغيره من رموز المعارضة المصرية يلقوا باللوم في الفوضى التي تشهدها مصر على تصميم جماعة الإخوان المسلمين على احتكار السلطة والدفع بأجندتها الخاصة على مصلحة البلد، في حين اتهم أنصار الرئيس "مرسي" المعارضة وعلى رأسها (جبهة الإنقاذ الوطني) بمحاولة إثارة عدم الإستقرار لتقويض الحكومة المنتخبة ومنع الحكم الإسلامي في مصر.
وانتهت الصحيفة قائلة أنه منذ شهور، دعا الرئيس "مرسي" المعارضة إلى عقد حوار وطني لمناقشة بعض القضايا الهامة والشائكة، ولكن المعارضة رفضت المبادرة، واصفة إياها بأنها دون جدول أعمال محدد ولم تقدم الرئاسة تنازلات واضحة في حين يمضي الإسلاميون قدمًا في تنفيذ قراراتهم.