رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خشية مصير مبارك..

ش.ترابيون: مرسى لن يرفع مستوى العلاقات بإسرائيل

صحف أجنبية

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 09:06
ش.ترابيون: مرسى لن يرفع مستوى العلاقات بإسرائيلالرئيس محمد مرسي
كتب - عبدالله محمد :

رأت صحيفة "شيكاغو ترابيون" الأمريكية أن رفض مصر الثورة طلب إسرائيل رفع مستوى العلاقات بين البلدين، محاولة من الرئيس الجديد "محمد مرسي" للابتعاد عن سياسة سلفه الرئيس المخلوع "حسني مبارك" التي جلبت عليه نقمة الجماهير، ولقطع الطريق على أي محاولات إسرائيلية لتشويه صورة القيادة الجديدة في مصر.

وقالت الصحيفة إن مصر رفضت طلب إسرائيل لرفع مستوى العلاقات بين البلدين لعقد لقاءات بين وزيري الدفاع في البلدين "إيهود باراك"، و"عبد الفتاح السيسي"، خشية الانجرار لسياسة الرئيس السابق حسني مبارك الذي كان متعاونا لدرجة كبيرة مع إسرائيل، وهو ما كان أحد أسباب نقمة الشعب المصري

عليه. 
وأضافت أن وزارة الخارجية الإسرائيلية أرادت إجراء حوار على مستوى وزراء الدفاع، وقامت الخارجية الإسرائيلية بإرسال طلب لمصر الشهر الماضي لزيارة وزير الدفاع إيهود باراك القاهرة والاجتماع مع نظيره المصري، ومع ذلك، رفض تحديد موعد للاجتماع بسبب عطلة عيد الأضحى، كما رفض وزير الدفاع المصري "عبد الفتاح السيسي" الرد على المكالمات الهاتفية من باراك، وقال إنه لا يريد التحدث مع وزير الدفاع الإسرائيلي نظرًا لحساسية العلاقات بين البلدين.
وأوضحت الصحيفة أن هناك حدثا آخر يدلل على عدم
رغبة القيادة المصرية الجديدة تطوير العلاقات مع إسرائيل، وهو إلغاء أو تأجيل الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها وفد رفيع المستوى لإسرائيل، ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي أجنبي -رفض الكشف عن هويته- قوله: "إن العلاقات معلقة حاليا.. الوضع السياسي في مصر حساس جدا.. ولن توافق على أي تغيير أو ترقية إلى ما بعد المستويات التي كانت في عهد مبارك".
وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم أن الرئيس "محمد مرسي" أرسل مؤخرا سفيرا جديدا لإسرائيل، والموظفين في السفارة الإسرائيلية في مصر كانوا يعملون من موقع مؤقت، إلا أن العلاقات ظلت في حدها الأدنى.
الرئيس "مرسي" قال مرارا إنه سيستمر في الحفاظ على السلام مع إسرائيل والتمسك بالوثائق الدولية التي وقعتها الإدارات السابقة، رغم معارضة جماعة الإخوان المسلمين التي تدعو للجهاد لتحرير القدس.