رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل اليوم:

إسرائيل وراء ضرب المصنع العسكرى بالسودان

صحف أجنبية

الخميس, 25 أكتوبر 2012 09:00
إسرائيل وراء ضرب المصنع العسكرى بالسودانصورة أرشيفية
كتب- محمود صبري جابر:

أكدت الصحيفة الإسرائيلية "إسرائيل اليوم" أن إسرائيل هي التي تسببت فجر الأمس في الانفجار الشديد الذي هز العاصمة السودانية "الخرطوم"، زاعمة أنها ضربت مصنع سلاح تابعًا للحرس الثوري الإيراني هناك. 

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن وزير الثقافة والإعلام لشمال السودان "أحمد بلال عثمان" قوله إن 4 طائرات إسرائيلية هاجمت مصنع السلاح العسكري "يرموك" بالقرب من العاصمة السودانية، مشيراً إلى أن الطائرات جاءت من الناحية الشرقية، مهدداً إسرائيل باللجوء إلى الأمم المتحدة، ومؤكدًا أن السودان ستحتفظ لنفسها بالحق في الرد

على الهجوم الإسرائيلي في الزمان والمكان المناسبين.  

وأضافت الصحيفة أن الهجوم الإسرائيلي أدى إلى خروج مظاهرات في شوارع الخرطوم احتجاجًا على الحادث والتدخل الغاشم في الشئون السودانية، وردد المتظاهرون هتافات "الموت لإسرائيل" و"احذفوا إسرائيل من الخريطة".  

وتابعت الصحيفة: "إذا كانت تلك الطائرات التي قصفت المصنع بالسودان إسرائيلية فعلاً، فهذا معناه أن الطائرات قطعت مسافة أكبر من المسافة إلى منشأة التخصيب الموجودة في موقع بوردو بإيران". 
وأشارت الصحيفة إلى أن السودان تحولت في السنوات الأخيرة إلى مسار التهريب الرئيسي للأسلحة من إيران إلى منظمة حماس في غزة وحزب الله أيضاً، مرجحة أن إمدادات السلاح الإيرانية تصل إلى السودان عبر البحر ومن هناك تهرب عبر سيناء بواسطة البدو المحليين إلى هدفها النهائي في غزة.

يذكر أن هذه ليست العملية الأولى التي تنفذها إسرائيل بالسودان خلال السنوات الأخيرة، ففي يناير 2009 قصف سلاح الجو الإسرائيلي قافلة سلاح كان من المفترض أن تصل إلى غزة وهي في طريقها من بورت سودان إلى مصر، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على أن سماء السودان مخترقة ومشاع أمام طائرات سلاح الجو الإسرائيلي.