رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعبيرا عن غضبهم من الفيلم المسئ للإسلام..

تليجراف: احتجاج مسلمى بريطانيا أمام مكتب جوجل

صحف أجنبية

الاثنين, 15 أكتوبر 2012 13:34
تليجراف: احتجاج مسلمى بريطانيا أمام مكتب جوجلاحتجاج مسلمى بريطانيا أمام مكتب جوجل

نشرت صحيفة "تليجراف" تقريرا عن احتجاجات نظمها آلاف المسلمين خارج مكاتب شركة جوجل في لندن أمس الأحد ضد الفيلم المسئ للإسلام والذي أثار جدلا كبيرا منذ الشهر الماضى.

وقال المحتجون إن المسيحيين في بريطانيا لم يعبروا عن دعمهم للاحتجاج ضد الإساءة للدين، وقضى المحتجون أربع ساعات خارج مقر شركة الانترنت الأمريكية العملاقة، ودعوا إلى إزالة فيلم "براءة المسلمين" من موقع يوتيوب لتبادل الملفات المصورة والصوتية والذي تملكه جوجل، وفقا للصحيفة.
وذكر منظمون بأنهم سيطلقون مسيرة مليونية في هايد بارك خلال الأسابيع القادمة إن لم يتم سحب

الفيلم، الذي اعتبروه مسيئا، من الموقع.
ونقلت الصحيفة عن أحد المشاركين في المظاهرة ويدعى خالد محمود قوله "إن هذا لكل الناس من كل الأديان، إننا نعيش في عصر السخرية، إن الأمر (أصبح) بشكل أساسي خارجا عن السيطرة. لقد تراجع المعتقد المسيحي، وحينما زرنا الكنائس، لم تبد الطوائف الدينية اهتماما بمساندة القضية وتأييد الاحتجاج".
وأضاف: "لا يمكننا أن نظل مكتوفي الأيدي، وأن نهز أكتافنا ونهان كل يوم، إننا نقوم بذلك بالنيابة عن الجميع،
إنها القشة الأخيرة".
ونقلت الصحيفة عن محتج آخر يدعى محسود علام قوله "احتجاجنا المقبل سيكون أمام مكاتب غوغل ويوتيوب في أنحاء العالم، إننا نتطلع إلى حظر هذا الفيلم، هذه ليست حرية تعبير، هناك حد لهذا، لن يسمح بإهانة الرسول".
وأقيمت حواجز لمنع تقدم الحشود أمام مكتب غوغل، التي تملك موقع تبادل الملفات المصورة الشهيرة "يوتيوب.
وقال متحدث باسم جوجل "إننا نعمل بجد من أجل خلق مجتمع يستمتع به الجميع ويمكن الأشخاص من التعبير عن آراء مختلفة. وقد يكون هذا تحديا، لأن ما يكون مسموحا به في دولة ربما يكون مسيئا في دولة أخرى".
وتابع "هذا الفيلم، المتاح بشكل واسع على الموقع، متوافق بشكل واضح مع مبادئنا التوجيهية، ولذا سيظل متاحا في الموقع".