رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ديلى حريت التركية:

مرسى خرق التقاليد العمياء لقمة إيران

صحف أجنبية

السبت, 01 سبتمبر 2012 11:34
مرسى خرق التقاليد العمياء لقمة إيرانقمة عدم الانحياز
كتب - عمرو أبوالخير:

رأت صحيفة "ديلي حريت" التركية أن الكلمات اللاذعة التي ألقاها الرئيس المصري "محمد مرسي" في القمة السادسة عشرة لحركة "عدم الانحياز" في طهران والتي انتقد فيها الرئيس الإيراني "محمود أحمدي نجاد" ونظام الرئيس السوري "بشار الأسد" خرقت كافة التقاليد العمياء التي اتبعت طويلًا في قمة عدم الانحياز وفي القمم العربية.

وقالت الصحيفة إن تداعيات القمة الإيرانية وكواليسها أتت على خلاف ما توقعه العالم بأسره من دعم الدول المشاركة لإيران وتخفيف عزلتها التي فرضها الغرب عليها بشأن برنامجها النووي المثير للجدل وانتقاد الأعمال الوحشية التي يمارسها النظام السوري ضد شعبه والمعارضة وهو ما دعا

الوفد السوري إلى الانسحاب بعد كلمات الرئيس "مرسي" في افتتاحية القمة.
وقالت الصحيفة إن الرئيس "مرسي" ضغط بكل قوة على نظام الرئيس السوري "بشار الأسد" بعد أن انتقده انتقادًا عنيفًا على سياسته الديكتاتورية والاستبدادية ووصفه "بالقمعي" مطالبًا بدعم الانتفاضة السورية التي تسعى إلى الإطاحة بالرئيس السوري "الأسد".
وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس "مرسي" أثبت أمس في خطابه التاريخي أنه يستحق وبكل جدارة أن يصبح رئيسًا لأكبر دولة عربية في المنطقة، وأن مصر رجعت إلى سابق عهدها وأصبحت الآن قادرة على
قيادة الدول العربية ولم تعد تابعة للغرب أو للولايات المتحدة الأمريكية بل تمتلك وجهة نظر وسياسة خاصة تنتهجها مصر ما بعد الثورة.
وذكرت الصحيفة أنه في توبيخ واضح لإيران بوصفها الحليف الرئيسي والأقوى للنظام السوري، قال الرئيس "مرسي" أمس في طهران "إن النظام السوري فقد شرعيته ويجب على العالم ان يقف بجانب المعارضة فسفك الدماء في سوريا مسئولية كبيرة تقع على عاتقنا ووقف بحر الدماء لن يكون سوى بتدخل فعال من تلك الدول."
وأضاف مرسي "علينا جميعا أن نعلن تضامننا الكامل مع نضال أولئك الذين يسعون إلى الحرية والعدالة في سوريا وترجمة هذا التعاطف إلى رؤية سياسية واضحة تدعم انتقال سلمي إلى نظام ديمقراطي للحكم الذي يعكس مطالب الشعب السوري بعد الاتفاق على خارطة طريق واضحة المعالم للفترة الانتقالية المقبلة."