يو إس إيه توداى:

مرسى أكد استيعابه للمعارضة فى "24 أغسطس"

صحف أجنبية

السبت, 25 أغسطس 2012 09:30
مرسى أكد استيعابه للمعارضة فى 24 أغسطسأبو حامد في تظاهرات أمس ضد الإخوان
كتب-عمرو أبوالخير:

ألقت صحيفة "يو إس أيه توداي" الأمريكية الضوء على مظاهرات الأمس "لا لحكم الإخوان" والمعروفة إعلاميًا بمظاهرات 24 أغسطس، واصفة إياها بأنها فرصة جيدة لتكشف مدى استيعاب الرئيس المدني الجديد "محمد مرسي" للمعارضة ومدي جهوده الساعية إلى تلبية مطالبهم في إطار كونها مطالب مدنية سلمية.

وقالت الصحيفة إن احتجاجات الأمس هي الأولى من نوعها التي انطلقت في الشوارع في عدة مدن مصرية من قبل المعارضة للتنديد بأول رئيس إسلامي للبلاد "محمد مرسي" ورافضة لحكم جماعة

الإخوان المسلمين التي يروا أنها هيمنت على كافة مؤسسات الدولة ابتداءً من كرسي الرئاسة التي اعتلاه قيادي بارز بالجماعة "الدكتور محمد مرسي" وانتهاءً بالبرلمان المنحل ومرورًا بالوزرات الحكومية وإدارة الصحف القومية.
وأشارت الصحيفة إلى مدى ضعف تلك المظاهرات وعدم قبول طوائف الشعب لما تنادي به حيث بدأ واضحًا أن إقبال المتظاهرين ضعيفا جدًا في الشوارع وبعيدة كل البعد عن انتفاضة العام الماضي التي
أطاحت بالرئيس السابق "حسني مبارك"، مؤكدة أن العديد من القوى العلمانية والليبرالية مثل "حركة شباب 6 إبريل" رفضت المشاركة في تلك المظاهرات مطالبة بإعطاء الرئيس الفرصة الكاملة ومن ثم محاسبته على ما حققه في فترته الرئاسية.
وتابعت الصحيفة أنه بالرغم من الإقبال الضعيف لتلك المظاهرات التي لم يتجاوز عدد المتظاهرين فيها 200 متظاهر إلا أنها بمثابة اختبار حقيقي لكيفية استيعاب "مرسي" للمعارضة وكيفية رده على مطالبهم.
ولفتت الصحيفة إلى أن المتظاهرين نددوا بالقرارات التي اتخذها "مرسي" في وقت سابق من هذا الشهر الجاري والتي اعتبرها البعض "ثورية" حول الإقالة الجبرية للجنرالات الحاكمين في البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق.