رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في مواجهة التهديد الإيراني..

قطر بوابة أمريكا لحماية إسرائيل وأوروبا

صحف أجنبية

الأربعاء, 18 يوليو 2012 10:16
قطر بوابة أمريكا لحماية إسرائيل وأوروبا
كتب – محمد ثروت:

كشفت صحيفة الـ"وول ستريت جورنال" الأمريكية النقاب عن قيام وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون بتكثيف الاستعدادات العسكرية في منطقة الخليج استعدادا لمواجهة عسكرية محتملة مع إيران.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الأربعاء إن البنتاجون يقوم ببناء محطة "رادار" للدفاع ضد الصواريخ في موقع "سري" بدولة قطر، كما يقوم البنتاجون بتنظيم أكبر تدريبات على الإطلاق لإزالة الألغام في الخليج حيث تتصاعد التحضيرات لاندلاع محتمل للحرب مع إيران، وفقا لمسئولين أمريكيين كبار.
وأضافت بقولها "موقع الرادار سيستكمل العمود الفقري لنظام مصمم للدفاع عن المصالح الأمريكية وحلفاء أمريكا، مثل إسرائيل ودول أوروبية من الصواريخ الإيرانية، تدريبات إزالة الألغام، في سبتمبر، ستكون أول تدريبات متعددة الأطراف في المنطقة، ومن المتوقع أن يعلن عنها مسئولون أمريكيون في وقت لاحق".
ومضت تقول: "تحركات البنتاجون تعكس القلق من أن التوترات مع إيران يمكن أن تتصاعد، حيث يتم تفعيل العقوبات التي

تستهدف الصادرات النفطية الإيرانية هذا الصيف. رغم أن مسئولين أمريكيين يصفون موقع الرادار والتدريبات البحرية على أنها دفاعية في طبيعتها، إلا أن عمليات الانتشار من المتوقع أن ترى من جانب إيران على أنها استفزازية".

وتابعت بقولها: "الإجراءات الأخيرة يمكن أن تساعد الولايات المتحدة الأمريكية على طمأنة إسرائيل وحلفاء آخرين قلقين بأن البنتاجون يتخذ خطوات من أجل مواجهة إيران، بعد شهور من المفاوضات التي لم تسفر عن شىء على ما يبدو مع طهران حول البرنامج النووي. أعرب مسئولون أمريكيون سرا عن قلقهم من أن إسرائيل ربما تهاجم مواقع نووية إيرانية".

وقالت الصحيفة: تهدف إجراءات البنتاجون إلى التعامل مع قدرتين هجوميتين إيرانيتين يمثلان القلق الأكبر لدى البنتاجون, ترسانة طهران من الصواريخ الباليستية، وتهديدها بغلق

خطوط الشحن النفطية في مضيق هرمز من خلال تلغيمها.

وأشارت إلى أن إرسال حاملة الطائرات الأمريكية "جون ستينيز" إلى الشرق الأوسط وفقا لما أعلنه البنتاجون، يبرز تلك المخاوف.

وأضافت بقولها: "اختيار البنتاجون لوضع الرادار الجديد في قطر لأنها موطن أكبر قاعدة جوية أمريكية في المنطقة، قاعدة العبيد الجوية، وفقا لما يقوله محللون. هناك أكثر من 8 آلاف جندي أمريكي متمركزون في تلك القاعدة إضافة إلى قاعدة أمريكية أخرى".

ومضت تقول: "لم يرد مسئولون قطريون في واشنطن والدوحة على طلب التعليق على تلك الأنباء. قامت قطر بأدوار في صراعات في ليبيا وسوريا، وحظيت بإشادة أمريكية. تتخذ قطر موقفا أكثر حيادا عندما يتعلق الأمر بإيران، وتحافظ على العلاقات الوثيقة مع طهران، والتي تشترك مع الدوحة في أكبر حقل للغاز الطبيعي في المنطقة".

وتابعت بقولها: "تلك المواقع ستمكّن مسئولين أمريكيين وجيوش التحالف الأخرى من تتبع الصواريخ التي يتم إطلاقها من عمق إيران، التي تمتلك صواريخ قادرة على الوصول إلى إسرائيل وأجزاء من أوروبا. تعتقد أجهزة الاستخبارات أن إيران يمكنها أن تمتلك صواريخ باليستية يمكنها أن تهدد الولايات المتحدة الأمريكية بحلول عام 2015".