رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف:

العسكرى يستخدم ديكتاتورية مبارك للتهديد

صحف أجنبية

السبت, 23 يونيو 2012 08:46
العسكرى يستخدم ديكتاتورية مبارك للتهديدصورة أرشيفية
كتبت - إنجي الخولي:

اعتبرت صحيفة "التليجراف" البريطانية اليوم السبت أن بيان المجلس العسكرى تحذير يمهد لنتائج الانتخابات الرئاسية، يحمل صيغة تهديد واضحة تجاه الإخوان المسلمين وتمهيداً لفرض أحمد شفيق فى منصب رئاسة الجمهورية.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها تحت عنوان "الجيش المصري يحذر من الاحتجاج على نتائج الانتخابات" إلى أن المجلس العسكري استخدام أسلوب تهديد ديكتاتوريًا، مقتبسا أسلوب الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي مارسه لعقود.


ولفتت الصحيفة إلى أن بيان المجلس كان شديد اللهجة يوجه اللوم لمرشح الإخوان محمد مرسي ويحذره من إثارة عواطف الآلاف في ميدان التحرير، مما

ينذر بتصاعد أزمة سياسية تهدد بالتوصل إلى رئيس متفق عليه لحكم البلاد.


وأشارت الصحيفة إلى أن الإخوان حذروا السلطة العسكرية من الدخول في مواجهة مع الشعب إذا لم يتم إعلان فوز مرشحهم محمد مرسي.


وكانت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، قد أجلت إعلان الفائز بالانتخابات الرئاسية حتى النظر في ٤٠٠ طعن تقدم بها المرشحان محمد مرسي وأحمد شفيق.


وأكدت على لسان نائب أمين عام اللجنة، المستشار عبدالعزيز سلمان، أن الطعون التي فحصتها اللجنة حتى

الآن غير مؤثرة على نتيجة الانتخابات, موضحا أن اللجنة لن تعلن النتيجة النهائية إلا بعد فحص ومراجعة جميع الطعون المقدمة من المرشحين.


وكشفت جماعة الإخوان عن ائتلاف جديد يضم الناشطين العلمانيين والكتاب الذين قالوا إنهم كانوا يدعمون مرسي في معركته مع الجيش, موضحين أنه حتى إذا فاز مرسي بالرئاسة سيكون هناك قتال مع المجلس العسكري للحصول على صلاحيات تمكنه من ممارسة مهامه.


ولفتت الصحيفة إلى أنه في مقابل الحصول على دعم جماعات ليبرالية مثل حركة 6 إبريل وعد مرسي بتعيين حكومة وحدة وطنية برئاسة رئيس وزراء من خارج الإخوان.


ونقلت الصحيفة عن طارق الخولي المتحدث الإعلامي لحركة "6إبريل- الجبهة الديمقراطية" قوله: "إننا لا ندعم مرسى"، ما نقوم به هو دعم للثورة.