د.بيست: أجهزة الأمن المصرية تعانى اضطرابات نفسية

صحف أجنبية

الأربعاء, 30 مايو 2012 17:47
د.بيست: أجهزة الأمن المصرية تعانى اضطرابات نفسية
كتبت - أمانى زهران:

أعدت صحيفة (ديلي بيست) الأمريكية تقريرًا عن حال قطاع الأمن في مصر، وأكدت أن الأمن -التي وصفته باللعين- يعاني اضطربات نفسية، وأنه مازال يحمل بين طياته الآثار البغيضة التى ورثها معه من النظام السابق للرئيس المخلوع "حسني مبارك".

ودللت الصحيفة على ذلك من خلال ما قاله أحد ضابط الشرطة، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن اسمه، "إن الشرطة لديها "مشاكل نفسية" والكثيرون منهم مترددون في القيام بعملهم، ورفض تأكيد أن الأجهزة الأمنية تشارك في زعزعة استقرار البلاد.
وأشارت الصحيفة إلى أن سلوك الأجهزة الأمنية كان

واحدا من الأسباب التي حثت المصريين على الخروج في الثورة، بعد أن فقدت وزارة الداخلية تحت حكم "مبارك" السيطرة على نفسها، وتحولت إلى قوة مفترسة في ظل غياب الضوابط الحقيقية على سلوكها، حتى انها تدخلت في حياة كل مواطن تقريبا.
ولكن الآن وبعد مرور 15 شهرا لم يتغير شيء يذكر، حيث أن المصريين مازالوا يكنون مشاعر البغض والكراهية لوزارة الداخلية اللعينة التي تقف إلى حد كبير دون تغيير مواقفها وسلوكها
في التعامل مع المصريين.
ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن رجال الشرطة عادوا إلى الشوارع بقوتهم الكاملة تقريبا، وفي بعض المناطق قبضتهم أصبحت أقل تصلبا مما كانت عليه من قبل، لكنها أحيت إلى حد كبير شبكاتها من المخبرين للسيطرة على البلطجية، وأبقت على وحشيتها في أخذ الاعترافات بالإكراه من المتهمين.
ولكن في نفس الوقت والغريب أن هذه العودة إلى السلطة تزامنت مع الزيادة في الجرائم في الشوارع وارتفاع معدل عدم الاستقرار على نطاق واسع.
وفي تصريح لـ"علاء الأسواني"، الروائي الشهير والناشط المعارض، للصحيفة، قال :"إنه يعتقد أن رجال الشرطة والبنية التحتية للأمن يجلسون إما للعودة كما كانوا وترك الوضع يتدهور في الشوارع أو إنهم يشاركون بشكل فعال في جعل الأمور أسوأ.