بإصطفاف الملايين خارج مراكز الاقتراع

اندبندنت: المصريون يصنعون تاريخهم

صحف أجنبية

الخميس, 24 مايو 2012 07:23
اندبندنت: المصريون يصنعون تاريخهم
كتب - عبدالله محمد:

اعتبرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية أن الانتخابات المصرية بمثابة لحظة الحقيقة للربيع العربي، فيما يدلي 50 مليون بأصواتهم لاختيار رئيس البلاد، ويأملوا أن تنهي أكثر من خمسة عقود من الديكتاتوريات المتعاقبة، وتساهم في تحديد مصير سياسات البلاد, فالنتيجة سيكون لها تأثير كبير على مجالات متعددة من اتفاقية السلام مع إسرائيل إلى إصلاح أجهزة الشرطة والأمن، وكافة مناح الحياة.

وقالت الصحيفة إن المصريين يصنعون تاريخهم بإصطفاف الملايين خارج مراكز الاقتراع في أول انتخابات رئاسية ديمقراطية حقيقية في تاريخ البلاد, يأمل الكثيرين أن تنهي أكثر من خمسة عقود من الديكتاتوريات المتعاقبة، ولكن يمكنها أن تجلب أيضا المخاطر، لأن فوز أي

من المرشحين الـ13 سيطرح تساؤلات جدية حول مستقبل هذا البلد الذي يدعوه العالم بـ"أم العالم".
ونقلت الصحيفة عن عبد الحليم (52 عاما) مصري كان يدلي بصوته غربي القاهرة: "هذه التجربة جديدة على جميع الشعب المصري ..إننا ذاهبون لاختيار رجل جديد ليصبح زعيمنا .. نحن لم نفعل ذلك من قبل".
وأضافت إن نتيجة الانتخابات أي كانت سواء جاءت بالإسلاميين أو الليبراليين فسيكون لها تأثير كبير على مجالات متعددة ومختلف نواحي الحياة, بدأ من اتفاقية السلام مع إسرائيل والتي يرغب كل من المرشحين الإسلاميين واليساريين
في تعديلها، إلى إصلاح أجهزة الشرطة والأمن، ومواجهة التدهور الاقتصادي الذي تعيشه البلاد، بجانب أن الفائز سيكون عليه التعامل مع المؤسسة العسكرية التي ترغب في الاحتفاظ بسلطاتها في المستقبل.
ونقلت الصحيفة عن أحد المصريين وهو يدلي بصوته قوله عن المخاوف التي تعتريه من المرحلة القادمة: "اشعر بمسؤولية كبيرة.. وأننى قلق للغاية.. أنا ليبرالي وأعتقد أن مصر تحتاج إلى رئيس ليبرالي، ونحن لا يمكن ان نعطي كل الصلاحيات للإسلاميين."
ويهيمن على البرلمان الجديد في مصر جماعة الإخوان المسلمين، ويعتبر مرشحها لانتخابات الرئاسة "محمد مرسي" من المرشحين الأوفر حظا والمتنافسين الرئيسيين, وفي استعراض للقوة، شوهدت الميكروباص تحمل أنصار الإخوان الإناث إلى مراكز الاقتراع في مدينة الاسكندرية.
وحتى الآن فإن صلاحيات الرئيس الجديد تثير قلق بعض الناخبين - لا سيما في المسيحيين- الذين يخشون من النفوذ المتنامي للإسلام السياسي.