واشنطن بوست: زيارة أبوالفتوح للقرى دليل التغيير

صحف أجنبية

الأحد, 20 مايو 2012 09:01
واشنطن بوست: زيارة أبوالفتوح للقرى دليل التغييرابوالفتوح فى احد مؤتمراته الانتخابية - ارشيفية
كتب - عبدالله محمد:

قالت صحيفة "واشنطن بوست" :إن المرشح الإسلامي البارز عبدالمنعم أبو الفتوح يسعى لكسب أصوات المصريين بالذهاب إلى قراهم وبلداتهم، فخلال حملته الانتخابية حرص أبو الفتوح على زيارة مختلف القرى المصرية والمحافظات لإظهار مدى اهتمامه بمشاكلهم, في تصرف هو الأول من نوعه وعلامة على التغيير الكبير الذي تعيشه مصر بعد الثورة".

وأضافت: "إن آلاف الأشخاص احتشدوا في خيمة لسماع المرشح الإسلامي عبد المنعم أبو الفتوح الذي يلف القرى باهتمام كبير لحشد الأصوات لصالحه،

وقد جاء الكثير لحضور كلمته لأنهم قرروا بالفعل التصويت لصالحه، فيما جاء البعض الآخر لمحاولة معرفة المزيد، لكن الجميع يترقب يوم الانتخابات الأولى في مصر الحديثة، خاصة مع تزايد فرص أبو الفتوح في الفوز بالمنصب".
ونقلت الصحيفة عن "محمد كمال" أحد الحاضرين في خيمة أبو الفتوح أن المرشح قال للحشد: إن "هذه البلد ملك لشعب مصر، بعد الله"، وهو ما ألهب
الهتافات التي ترددت ومن بينها: "الشعب يريد أبو الفتوح لمنصب الرئيس".
وأوضح كمال أنه مثل كثيرا من المصريين لم يكن يصوت في الانتخابات الرئاسية لأنها كانت دائما معروفة النتائج، لكن هذه المرة أصوات الناخبين هي من ستحدد الفائز".
ومنذ الانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية، يسعى الكثير من المرشحين للحصول على الأصوات في مقابلات تليفزيونية ومن خلال المسيرات، يسافرون في مختلف المحافظات، وهم يقبلون الرضع ويصافحون الناس، لمحاولة الحصول على دعم من الناخبين المترددين.  وأن الصراع على المنصب الرفيع في مصر الجديدة الذي انحسر بين الإسلاميين وكبار الشخصيات من حكومة مبارك، أصابت شباب الثورة بخيبة أمل.