يديعوت أحرونوت:

إسرائيل تستغنى نهائياً عن غاز مصر

صحف أجنبية

الخميس, 17 مايو 2012 11:53
إسرائيل تستغنى نهائياً عن غاز مصر
كتبت- عزة إبراهيم:

نشرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية أن شركة إمبال أمريكان الإسرائيلية استغنت بشكل نهائي عن غاز مصر، وشطبت كامل حصتها فى شركة غاز شرق المتوسط، التى كانت تبيع الغاز الطبيعى المصرى إلى إسرائيل.

وأكدت الصحيفة أن قرار الشركة جاء بعد أن تكبدت "إمبال" خسائر مقدرة بـ 215 مليون دولار خلال الربع الأول من العام المالي الحالى عن حصتها المقدرة بـ 12,5% من الشركة المصرية.
وأشارت الصحيفة إلى تقرير الشركة بشأن القرار والذي قالت فيه "إمبال أمريكان إسرائيل كورب" إن إلغاء مصر لصفقة الغاز والغموض الذى يكتنف الأوضاع الداخلية فى البلاد دفعها إلى اتخاذ قرار بأن حصتها فى غاز شرق المتوسط عديمة القيمة.
وأنهت مصر الشهر الماضى عقداً لتوريد الغاز إلى إسرائيل، أبرمه البلدان منذ 20 عاماً، قائلة، إن الإسرائيليين لم يسددوا فواتيرهم.
وقالت مصادر رسمية في إسرائيل للصحيفة إن الجانب الإسرائيلي توقف عن السداد لأن الهجمات المتكررة التى شنها مسلحون على خط الأنابيب

فى صحراء سيناء المصرية قطعت شحنات الغاز خلال العام الماضى.
وأشارت الصحيفة إلى تصاعد الهجمات على خط الأنابيب بعد الإطاحة بالرئيس المصرى السابق حسنى مبارك فى انتفاضة شعبية العام الماضى، ورفعت أمبال دعوى قضائية ضد الحكومة المصرية بسبب عدم انتظام إمدادات الغاز.
وقالت إمبال، إن حصتها فى شركة غاز شرق المتوسط كبدتها 215 مليون دولار فى الربع الأول من 2012، مقارنة بصافى ربح بلغ 17,2 مليون دولار فى نفس الفترة من العام الماضى.
وكانت إسرائيل ومصر وقعتا صفقة الغاز فى 2005، ويرى الكثير من المصريين أن الصفقة تشير إلى العلاقات الوثيقة التى جمعت مبارك بإسرائيل والمنافع الكبيرة التى جناها مساعدوه من مثل هذه الصفقات التجارية، وفقا للصحيفة.
وأضافت "يديعوت" أن اسرائيل كانت تعتمد على مصر في سد 40٪ من احتياجاتها من الغاز الطبيعي، واعتبرت تلك الصفقة بمثابة عنصر رئيسي من عناصر اتفاق السلام مع مصر وهي اولى الإتفاقيات الإسرائيلية مع دولة عربية.