جيش إسرائيل: كامب ديفيد أصبحت بلا قيمة

صحف أجنبية

الخميس, 26 أبريل 2012 14:14
جيش إسرائيل: كامب ديفيد أصبحت بلا قيمة
كتب- محمود صبري جابر:

ذكر الموقع الرسمي لجيش إسرائيل (israeldefense) أن قرار مصر بإلغاء اتفاقيات الغاز مع إسرائيل هي مرحلة أخرى في منزلق أملس نهايته واضحة، وهي أن اتفاقيات كامب ديفيد ستصبح غير ذات صلة.

وقال الكاتب "عامير رابوبورت" في مقاله المنشور بموقع جيش إسرائيل (israeldefense) إن إسرائيل عادت في عشية يوم الاستقلال الـ 64 (أو لتحري الدقة ذكرى احتلال أرض فلسطين في أعقاب حرب 48)، للمكانة المحببة إليها التي لا يمكنها نسيانها: دولة صغيرة

محاطة بأعداء، مشيراً إلى أنه بينما تتجه أنظار الدولة العبرية إلى إيران، تحدث تطورات خطيرة في كل يوم، وفي كل أسبوع، على الحدود الجنوبية مع مصر.   
وتابع الكاتب أنه حتى لو قرر النظام الجديد في مصر عدم إلغاء اتفاقيات الغاز مع إسرائيل لأسباب تكتيكية، لا يمكن لإسرائيل الاعتماد على قطعة الورق التي وقع عليها أنور السادات ومناحم بيجين وجيمي
كارتر، في إشارة لاتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل.
وأردف الكاتب بأن تبعات إلغاء اتفاقيات السلام -سواء كأمر واقع أو كحدث حتمي- ستكون مأساوية، حيث سيضطر جيش إسرائيل لتدعيم الجبهة الجنوبية التي أضعفها متعمداً منذ عام 1981.
وأضاف الكاتب بأن مصر تدمل الآن جراحها ولن تندلع حرب معها في العام الحالي ولا العام الذي يليه، لكن لا شك أن ثمة جبهة ستفتح خلال الشهور القادمة في إيران أو لبنان أو سوريا أو قطاع غزة، زاعماً أن هذه القائمة من المواجهات باتت على الأبواب، وبالتالي يتعين على إسرائيل الاستعداد لأسوأ التطورات والاحتمالات.