ن.تايمز:الإيرانيون أساتذة فى الخدع الدبلوماسية

صحف أجنبية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 08:16
ن.تايمز:الإيرانيون أساتذة فى الخدع الدبلوماسيةصورة أرشيفية
نيويورك - ا ش أ

اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية اليوم الثلاثاء أن موافقة إيران على إجراء جولة جديدة من المحادثات بشأن برنامجها النووي الشهر المقبل مع الولايات المتحدة ومجموعة الدول الكبرى تطورا بناء محذرة في الوقت ذاته من أن الايرانيين "أساتذة في الخدع الدبلوماسية".

وأشارت الصحيفة إلى أن الايرانيين كثيرا ما يعتمدون سياسية المماطلة والتسويف كما أنهم أعطوا وفرة من الاسباب كي تجعلهم غير جديرين بالثقة على حد قول الصحيفة.
وذكرت الصحيفة أنه على الرغم من أن المساعي الدولية لتبديد المخاوف بشان برنامج طهران النووي -الذي كان مثارا للقلق الدولي منذ أن تم الكشف عنه لاول مرة في عام 2002- استغرقت وقت طويل غير أن العقوبات الدولية الصارمة ضد طهران من بينها حظر النفط المفترض دخوله حيز التنفيذ بحلول شهر يوليو المقبل والتهديدات الاسرائيلية بتوجيه ضربة عسكرية الى

المنشآت النووية قد تجبر القادة في إيران على إعادة التفكير في مواقفهم.

ووصفت الصحيفة الامريكية من جانبها النتائج الفعلية التي تمخضت عن الجولة الاولى من المحادثات بين طهران ومجموعة (5+1)التي عقدت يوم السبت الماضي في مدينة اسطنبول التركية " بالمتواضعة جدا". الايرانيون مازالوا مستعدين في الحديث بجدية عن برنامجهم النووي بل وطرح بعض الافكار على الطاولة،مشددة على الضغوطات يجب أن تنصب حاليا على التوصل الى اتفاق ملموس خلال الجولة الثانية من المحادثات المقرر عقدها في 23 من الشهر القادم في العاصمة العراقية بغداد.