رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاآرتس: ألمانيا شريك فى جريمة النووى الإسرائيلى

صحف أجنبية

الأحد, 08 أبريل 2012 11:33
هاآرتس: ألمانيا شريك فى جريمة النووى الإسرائيلىجينتر جراس
كتب- محمود صبري جابر:

كتبت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن هجاء الشاعر الألماني العالمي "جينتر جراس" في قصيدته "ما يجب أن يقال"، للسياسة الإسرائيلية عندما قال إن إسرائيل لديها قوة نووية تشكل خطراً على السلام العالمي الهش ولا تخضع للرقابة الدولية، متهماً ألمانيا بمساعدة إسرائيل في التسلح النووي عن طريق تزويدها بغواصات الدولفين، يجعل بلاده شريكا في جريمة التسليح النووي الإسرائيلي.

ونشرت الصحيفة خبر منع الشاعر الألمانى العالمى الحائز على  جائزة "نوبل" في الأدب، من دخول إسرائيل بعدما أعلنته كشخصية غير مرغوب فيها بسبب القصيدة التي قال فيها إن إسرائيل وليس إيران هي الدولة النووية التي تشكل تهديداً على السلام العالمى.
وأضافت الصحيفة أن وزير داخلية إسرائيل، إيلي يشاي، أعلن

اليوم  أن الأديب العالمى "جينتر جراس" شخصية غير مرغوب فيها بإسرائيل، مؤكداً أن قصائده هي محاولة لإضرام نيران الكراهية ضد إسرائيل وشعبها والدفع بالأفكار التي اعتنقها جراس في الماضي حين كان يرتدي البزة العسكرية للمخابرات النازية".
وتابع يشاي: "إذا أرد " جراس " مواصلة بث رسائله الدنيئة والكاذبة يتعين عليه أن يفعل ذلك من إيران، هناك سيمكنه إيجاد جمهور معجبين".
وتابعت الصحيفة أن قصيدة "جراس" التي نشرت الأسبوع الماضي أثارت خلافاً وانتقادات شديدة داخل ألمانيا وإسرائيل على حد سواء، مشيرة إلى أن وزير خارجية إسرائيل أفيجدور ليبرمان انضم هو
الآخر إلى جوقة الهجوم على الشاعر الألماني وقال خلال لقاء مع رئيس حكومة إيطاليا ماريو مونتي إن كلمات "جراس" هي "تعبير عن هزلية بعض المثقفين في الغرب، والذين من أجل الشهرة الذاتية والرغبة في بيع المزيد من الكتب لديهم استعداد للتضحية بالشعب اليهودي مرة أخرى على مذبح معاداة السامية". وأضاف ليبرمان: "لقد رأينا في الماضي كيف تتحول البذور الصغيرة للكراهية إلى نار تأكل البشرية بأكملها".    
ومن جانبه، انتقد رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو المقارنة التي عقدها "جراس" بين إيران وإسرائيل، واصفاً إياها بالمقارنة المشينة: "في إيران يوجد نظام ينكر النكبة النازية ويدعو لإبادة إسرائيل".
وتابعت الصحيفة أن "جراس" البالغ من العمر 85 سنة يقول إن السلاح النووي الإسرائيلي وليس الإيراني هو الذي يشكل تهديداً للسلام العالمي، داعياً ألمانيا بوقف تزويد إسرائيل بالغواصات، متشككاً في البرنامح النووي الإيراني، ومحذراً من نية إسرائيل محو الشعب الإيراني.