رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البنتاجون يدرس التحايل على الدفاع الجوى السورى

صحف أجنبية

الاثنين, 12 مارس 2012 19:30
البنتاجون يدرس التحايل على الدفاع الجوى السورى
الولايات المتحدة، (وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك) :

قالت صحيفة ديفنس نيوز الأمريكية المتخصصة في الأخبار العسكرية إن وجود منظومة من صواريخ أرض-جو تعود للحقبة السوفيتية مضادة للطائرات في سوريا تعقد قرار التدخل العسكري الأمريكي في البلد العربي الذي يشهد اضطرابات ومطالب بالديمقراطية والحريات منذ أكثر من عام.

ونقلت مجلة ديفنس نيوز عن قائد القوات الجوية الأمريكية الجنرال نورتون شوارتز في رده على سؤال عن احتمال التدخل الامريكي في سوريا على غرار ما حدث في ليبيا نقلت قوله "إن ليبيا لايمكن قياسها بسوريا، وأن متطلبات التدخل في سوريا تبدو أكثر تعقيدا، خاصة مع وجود منظومة من صواريخ الحقبة السوفيتية مضادة للطائرات".
وأضاف :"ان سوريا ستحتاج لمجهود حربي اكبر بكثير من ذلك الذي تطلبته ليبيا".
وقال شوارتز ان امريكا اذا تدخلت عسكريا فانها ستكون مضطرة لاستخدام طائرات لا

ترصدها اجهزة الرادار وان احد هذه الانواع لم يستخدم في مواجهات عسكرية من قبل.
وأضاف، بحسب تقرير ديفنس نيوز الذي اطلعت عليه وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك :"إن استخدام طائرات تتمتع بميزة الاختفاء – مثل طائرات بي 2 و إف 22- هو أمر وارد ويبدو من متطلبات أية ضربة جوية موجهة لسوريا." المعروف ان طائرة اف-22 لم تستخدم في المواجهات العسكرية الأخيرة.
ونقلت المجلة عن مصدر عسكري رفيع بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لتوجيه ضربات محتملة ضد كل من إيران وسوريا باستخدام الأسلحة التقليدية والذكية،على حد سواء، في ظل تصاعد حالة التوتر في المنطقة.
ووفق المجلة الامريكية المتخصصة في الشئون العسكرية فقد قال الجنرال هيربرت كارليل نائب رئيس العمليات لشؤون التخطيط والدعم أثناء مؤتمر للمستثمرين عقد في الثامن من مارس الجاري إن فريقه يدرس مجموعة من الاختيارات المتعلقة بهذا الشأن في الدولتين.
وأضاف كارليل في المؤتمر إن ضرورات السرية لا تتيح مناقشة أية إجراءات حاليا في العلن، وإن كل الخيارات مطروحة للنقاش، وإنه مهما تطلب الأمر، فإن التفكير لن يتوقف بشأن تحقيق أهداف الخطط المطروحة.
تأتي هذه التصريحات في أعقاب أخرى صدرت مؤخرا عن وزير الدفاع الأمريكي ليون بينيتّا قال لمجلة ناشيونال جورنال، تقر بأن وزارة الدفاع الأمريكية تحضر خططا لاحتمال ضرب إيران، وأن الوزارة "تراجع خياراتها العسكرية".
وبالرغم من إنكار إيران تطويرها أسلحة نووية، إلا أن نمو برنامجها النووي أطلق موجة من التحذيرات في الغرب دعت إلى تدخل عسكري لمنعها من التحول إلى دولة نووية.
من ناحية أخرى، أوضح الوزير الامريكي أنه بالنسبة للشأن السوري، فإنه ثمة نداءات تدعو للتدخل على نمط ما جرى في ليبيا مؤخرا.