رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيويورك بوست: الساعدى يهدد العلاقات الليبية النيجرية

صحف أجنبية

الأحد, 12 فبراير 2012 10:03
نيويورك بوست: الساعدى يهدد العلاقات الليبية النيجريةالساعدي القذافي
كتب-حمزة صلاح:

أكدت صحيفة (نيويورك بوست) الأمريكية، أن "الساعدي القذافي"، نجل الزعيم الليبي الراحل "معمر القذافي"، يضع العلاقات الليبية النيجرية في خطر، خاصة بعد إصرار النيجر على عدم تسليمه للسلطات الليبية.

وأوضحت أن مسئولين نيجريين أعلنوا بالأمس أن بلدهم لن تسلم "الساعدي القذافي" إلى ليبيا على الرغم من أنه قد انتهك شروط منحه حق اللجوء بتصريحات "تخريبية" له على قناة العربية التليفزيونية، كما يصفها المجلس الانتقالي الليبي، حيث يهدد من خلالها بإشعال انتفاضة في ليبيا

ويؤكد أنه لديه أنصار في ليبيا داخل المجلس الوطني الانتقالي وأنه قد يعود الى ليبيا في أي لحظة.
وأعلن "مارو أمادو"، المتحدث باسم الحكومة النيجرية، في مؤتمر صحفي في نيامي: "إن "موقفنا بشأن تسليم الساعدي القذافي لن يتغير، سنقوم بتسليمه فقط عندما يكون هناك حكومة ليبية لديها قضاء مستقل وحيادي". وأضاف: "ببساطة لا يمكننا تسليم أحد ما إلى حيث يمكن أن
يلقى حتفه وإلى حيث من غير المرجح أن يحظى بمحاكمة عادلة".
من جانبه، رد المجلس الوطني الانتقالي الليبي على تصريحات "أمادو" بدعوات متجددة تطالب السلطات النيجرية بتسليم "الساعدي القذافي"، قائلا: "إن العلاقات بين البلدتين الجارتين معرضة للخطر".
وصرح "أمادو": "كانت التعليقات التي دلى بها الساعدي القذافي تخريبية مؤسفة، وينبغي عليه وقرابة ثلاثين من اللاجئين المقربين من الزعيم الليبي الراحل الامتناع عن كل الانفعالات وعن كل سلوك تخريبي".
وألقى "أمادو" اللوم على ضعف الجهاز الأمني المحيط بالساعدي القذافي، مؤكدا أن تدابير المراقبة قد تم تدعيمها بشكل كبير وأن الحكومة تدرس فرض عقوبات بحق من كانوا مسئولين عن حمايته.