نيويورك تايمز: الدخل القومى المصرى ثابت باستثناء السياحة

صحف أجنبية

الخميس, 05 يناير 2012 17:01
كتب- إسـلام جبـارة :

أبرز تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية عن الأوضاع الراهنة فى مصر ثبات أهم مصادر الدخل القومى المصرى باستثناء السياحة.

وقالت إن ركائز الاقتصاد الاخرى من الغاز ومبيعات النفط وعائدات قناة السويس، اضافة الى تحويلات المصريين من الخارج فى حالة ثبات واستقرار، وفقا لمؤشرات البنك المركزى.
وأضافت ان النشاط الاستثماري وصل الى طريق مسدود لأشهر عدة، وهو ما أودى بمعدلات النمو التي وصلت الى أقل من 2 % في عام 2011، مقارنة بعام 2010 الذى سجل معدل نمو 7 % ليبلغ حجم الخسارة 5%.
وارتفعت معدلات البطالة الرسمية من 9 % الى حوالى 12 %، كما انخفضت معدلات الاستثمار الأجنبي.
وألقت الصحيفة فى تقريرها بجزء من اللوم على عاتق الحكومة الانتقالية وكثير من وزراء الحكومة الذين ترددوا فى

إقرار مشاريع تدعم الاقتصاد، حيث وضعوا نصب أعينهم وزراء حكومة مبارك الموجودين فى سجن طرة حاليا بتهم الفساد، وهو ما جعلهم مترددين في اتخاذ اي قرار قد يعرضهم للمساءلة.
واتهمت الجيش باتخاذ تدابير صارمة لإسكات المنتقدين لسياسته، مضيفة أن الظهور المفاجئ لملصقات عليها صور المشير حسين طنطاوى القائد الاعلى للمجلس الاعلى للقوات المسلحة، وعليها شعار "مصر فوق الجميع" غذت شعورا واسعا بان جنرالات العسكرى يريدونه الرئيس الخامس منذ تولى الجيش لمقاليد الحكم بعد ثورة يوليو 1952، وهو ما نفاه اعضاء المجلس العسكرى بأن يكون لهم اى صلة بهذه الحملة.
وأكدت ان الناشطين أدركوا ان إسقاط مبارك كان الجزء السهل فى عملية التغيير، وينبغى عليهم الدفع بقوة باتجاه التغيير الكاسح فى ظل الزخم الحادث الآن .