رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: انتقاد الإخوان للجيش حفاظا على مصالحها

صحف أجنبية

الاثنين, 19 ديسمبر 2011 08:48
كتب - عبدالله محمد:

زعمت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن البيان شديد اللهجة الذي أصدرته جماعة الإخوان المسلمين ضد المجلس العسكري تهدف من ورائه الحفاظ على مكاسبها في الانتخابات البرلمانية، خاصة أنها حصدت في المرحلتين السابقتين الكثير من المقاعد.

وقالت الصحيفة في اليوم الثالث من الاشتباكات بين مئات المتظاهرين والجنود المصريين، قامت أكبر قوة سياسية في البلاد -جماعة الإخوان المسلمين- بانتقاد العسكري

بشكل قاسٍ، قائلة إنه يحرض على العنف.
وأضافت الصحيفة أن جماعة الإخوان تنظر بقلق إلى الأحداث الجارية الآن لأنها قد تسلب منها نجاحها في الانتخابات وتعطي الجيش المبرر للاحتفاظ بالسلطة حتى بعد انتخاب رئيس للبلاد، وأن حزب الحرية والعدالة، الذي فاز في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية لم
ينضم للاحتجاجات في ميدان التحرير، لكنه أصدر بيانا شديد اللهجة ضد المجلس العسكري، مما يشكل تحولا جذريا في خطاب الحزب ويشعل التوتر بين الطرفين.
وقال محمد البلتاجي أحد أعضاء الحزب: إن" المجلس الأعلى للقوات المسلحة يحاول خلق أزمات جديدة مع اقتراب نقل السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة.. ويهدف من وراء ذلك إلى محاولة الحفاظ على يد العليا حتى بعد انتخاب البرلمان وتواجد الرئيس، وتشتبه الجماعة بأن جنرالات الجيش ليسوا على استعداد لإعطاء البرلمان أي سلطة حقيقية".