رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرزوقى: سوف أستقيل إن لم يشعر التونسيون بتحسن بعد 6 أشهر

صحف أجنبية

الجمعة, 16 ديسمبر 2011 12:27
كتبت – أميرة سعد الدين:

أكدت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية أن منصف المرزوقي وهو أول رئيس مُنتخب لدولة تونس بعد ثورة الياسمين

على استعداد لتقديم استقالته وترك المنصب بعد ستة أشهر إن لم يشعر الشعب التونسي بتحسن في الأوضاع ولكنه ناشد الشعب التونسي بالتحلي بالصبر وإمهال الحكومة الجديدة الوقت كي تنهض بالبلاد بعد عام من المُظاهرات والإضرابات.
و قالت الصحيفة: إن ثورة الياسمين جاءت لتكون نهاية حكم ديكتاتوري استمر لخمسين عاماً و لكنها أثرت سلباً على البلاد حيث أدت

لتدهور الأوضاع الاقتصادية وشهدت البلاد تراجعاً وبشكلٍ خاص في السياحة و صناعة الفوسفات وهي إحدى الصناعات الرئيسية في دولة تونس التي كبدت البلاد خسائر تُقدر ب 650 مليون دولار نتيجة الإضرابات. و أضافت الصحيفة أن نسبة البطالة بتونس ارتفعت لتصل 28% بعد أن كانت 18% قبل الثورة.
و قال مرزوقي: إن ميزانية الدولة تعاني من عجز يُقدر ب 3 مليارات دولار
و لكنه أشار إلى أن الاتحاد الأوروبي تعهد بتقديم دعم يصل إلى 4 مليارات دولار.
و أوضحت الصحيفة أن منصف مرزوقي جاء ليكون رئيساً للبلاد بالانتخاب من مجلس النواب التونسي الذي انتخبه الشعب في أكتوبر و المُوكل إليه اختيار حكومة مؤقتة و كتابة دستور جديد للبلاد. و أضافت الصحيفة أن مرزوقي عين رئيساً للوزراء من أحد الأحزاب الإسلامية التي حظيت بأغلبية في التصويت و كلفه بتشكيل الحكومة لإدارة شئون البلاد.
و أشارت "واشنطن بوست" إلى أن أول زيارة دولية سيقوم بها مرزوقي سوف تكون إلى ليبيا و هي ثاني أكبر شريك تجاري لتونس بعد فرنسا.