رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.تايمز:العنف والفوضى يخيمان على انتخابات الكونغو

صحف أجنبية

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 16:32
كتب-حمزة صلاح:

كشفت صحيفة (واشنطن تايمز) الأمريكية أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي أُجريت في جمهورية الكونغو الديمقراطية، يشوبها العنف والفوضى، حيث لاقى العديد من الكونغوليين مصرعهم خلال اشتباكات دامية على مدى الأيام الماضية.

وأشارت الصحيفة إلى أن شعب الكونغو أصرّ على الإدلاء بصوته وتوجه إلى صناديق الاقتراع في ثاني انتخابات متعددة الأحزاب في الكونغو منذ أكثر من أربعة عقود، برغم أن التصويت شابه العنف والفوضى.
وأوضحت الصحيفة أن حملة الدعاية الانتخابية في الكونغو شهدت العنف في أيامها الأخيرة وبداية هذا الأسبوع،

ولاقى أربعة أشخاص على الأقل مصرعهم في اشتباكات في العاصمة الكونغوية كينشاسا، وتوفى خمسة آخرون صباح الأمس فى هجوم على مراكز الاقتراع فى جنوب شرق البلاد.
وبالإضافة إلى ذلك، تسبب سوء الأحوال الجوية في تأخير تسليم مواد التصويت إلى مراكز الاقتراع في أنحاء البلاد، وترك بعض لجان الاقتراع في الريف خاوى الوفاض في يوم الانتخابات.
وفي إقليم "شمال كيفو" الشرقي المضطرب، وقف الناخبون لساعات في طوابير
للإدلاء بأصواتهم، وتنقّل العديد من الناخبين بين مراكز الاقتراع- بين ثلاثة وأكثر- محاولين العثور على أسمائهم ضمن القائمة ليتمكنوا من التصويت، وقضى آخرون غيرهم أيام قبل إجراء الانتخابات للحصول على بطاقات التصويت الجديدة.
وفي "جوما" العاصمة الإقليمية لكيفو الشمالية، كانت الشركات والأعمال التجارية مغلقة ومتوقفة عن العمل، وأعرب العديد من الناخبين عن رأيهم في أن التغيير المحتمل يستحق كل هذا الإزعاج، حتى إن البعض تشاجر مع الشرطة والموظفين في مراكز الاقتراع من أجل تسهيل عملية التصويت بسرعة.
وقال جان كلود شوما، مهندس كونغوي: "تعاني الكونغو من الفقر والحرب والمرض والعنف الجنسي واسع الانتشار، فهذا كله يحتاج إلى تغيير سياسي قبل كل شيء".