رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ك.مونيتور: ثورة الغضب أصبحت ضد العسكرى

صحف أجنبية

السبت, 26 نوفمبر 2011 12:43
كتب – سامح رأفت:

قالت صحيفة (كريستيان ساينس مونيتور) الأمريكية إن الاحتجاجات التى يشهدها ميدان التحرير الآن صورة طبق الأصل مما شهده الميدان خلال الأيام الثمانية عشر التى أدت إلى خلع الرئيس المصري السابق حسنى مبارك، ولكن الثورة الآن أصبحت ضد المجلس العسكري الذي يكن له الشعب المصري كل الغضب وطالبه بالتنحي، مثلما غضب من مبارك وطالبه بالخروج من الحكم.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأخطاء التى وقع فيها المجلس العسكري

خلال فترة الحكم جعلت المصريين يفتقدون الأمل فى التغيير تحت حكم العسكر.
وتتابع الصحيفة: إن الثورة التى قامت من أجل الإطاحة بمبارك ونظامه تحولت بشكل لافت للنظر ضد المجلس الذى سبق وحمي الثورة بعد عدم الالتزام بالوعود التى قطعها على نفسه أهمها التخلى عن السلطة لحكام مدنيين بعد ستة أشهر من توليه الحكم فى فبراير
الماضى بعد الإطاحة بمبارك، إلا أن المجلس يمد الفترة الانتقالية ويسعى إلى اكتساب مزيد من القوة.
ومضت الصحيفة تقول إن الإصرار الذى بدا واضحا على وجوه المتظاهرين فى ميدان التحرير وروح التعاون والألفة وانصهار الجميع من أجل مطلب واحد يعيد إلى الأذهان ما حدث أيام الثورة بما يعكس تحول الثورة ضد المجلس العسكرى.
ولفتت إلى أن اختيار المجلس العسكري د.كمال الجنزوري لرئاسة الوزراء إنما هو محاولة فاشلة من المجلس العسكري لإرضاء المتظاهرين المطالبين برحيل العسكر عن الحكم ومعبرا عن نفس السياسات التى اتبعها الرئيس السابق حسنى مبارك.