رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ل.تايمز: الاحتجاجات تأخذ مصر لنفق مظلم

صحف أجنبية

الخميس, 24 نوفمبر 2011 05:50
كتب- عبدالله محمد:

رأت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية أن الاحتجاجات المصرية التي تتزايد يوما بعد يوم رغم مرور 6 أيام، وإعلان المجلس العسكري الحاكم أنه سوف يسرع نقل السلطة لحكومة ديمقراطية، تأخذ البلاد إلى نفق مظلم، لأنه بهذه الطريقة لا يعرف أحد إلى أين يمكن أن تسير الأمور، أو متى تنتهي الاحتجاجات في ظل الاشتباكات التي ما تلبث أن تهدأ حتى تعود بقوة بين الأمن والمتظاهرين الذين يرغبون في اقتحام رمز قمع الدولة (وزارة الداخلية).

وقالت الصحيفة في اليوم السادس على التوالي الأربعاء، تضخمت الاحتجاجات

رغم الضغوط الدولية التي على حكام مصر لوقف حملة العنف ضد المتظاهرين والتي تعيد روح التحدي التي ظهرت خلال ثورة يناير والتي لم تنته إلا بالإطاحة بحسني مبارك.

وأضافت: "إن تزايد الحشود واستمرارهم في الاعتصام بميدان التحرير دليل على أن تعهد المجلس العسكري الحاكم بتسريع نقل السلطة إلى حكومة ديمقراطية فشل في وقف الغضب ضده، حيث تواصلت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الشرطة، وألقت بظلال من الشك على الانتخابات المقررة

الاثنين القادم، خاصة أن الانتخابات من المفترض أن تكون خطوة أقرب إلى الديمقراطية، ولكنها تأتي وسط إراقة الدماء التي يشهدها ميدان التحرير".

وأوضحت الصحيفة: "إن أغلب الاشتباكات المميتة تندلع بالقرب من مقر وزارة الداخلية، حيث يسعى بعض المتظاهرين لاقتحامهم ولكن الشرطة تمنعهم وهو ما يؤدي إلى اشتباكات مميتة حيث تستخدم قوات الأمن قنابل الغاز  والرصاص الخرطوش"، مشيرة إلى أن الشباب يرغبون في اقتحام وزارة الداخلية لأنها بالنسبة لهم  "رمز لقمع الدولة"، وسقوطها يعني انتهاء القمع، من وجهة نظرهم.

ونقلت الصحيفة عن أحد المحتجين قوله: "إن الشرطة تسعى بكل وسيلة لإخراجنا من ميدان التحرير.. لأنه أصبح الآن رمزا للقيادة.. فإذا خسرنا ميدان التحرير .. فإننا سوف نخسر كل شيء".