رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير يفضح عنصرية إسرائيل تجاه العرب الإسرائيليين

صحف أجنبية

الأربعاء, 23 نوفمبر 2011 20:29
كتب-علاءعبدالظاهر:

كشفت لجنة التحقيق التي عقدت للمطالبة باستيعاب العرب من الإسرائيليين في  وظائف القطاع العام الإسرائيلي بالكنيست الإسرائيلي، عن معاناة الأقلية العربية بإسرائيل والتي تشكل نحو  12% من نسبة العمل هناك.

وأوضح النائب "أحمد الطيبي" عضو القائمة العربية الموحدة للتغيير بالكنيست أن تقرير البروفيسور "تريختنبرج" حول الإصلاح الاجتماعى والاقتصادى فى إسرائيل يحتوي على الكثير من الأخطاء التي لا ترى الواقع الحقيقى.
وكشفت الجلسة عن تجاهل القانون الإسرائيلي لهذه الأقلية فقد احتوت توصيات لجنة المستشار "تريختنبرج" على بعض البنود التي تفضح أمر العنصرية القانونية في إسرائيل حيث تم وضع

هذه التوصيات لصالح اليهود والأوربيين في إسرائيل من طبقة الأشكنازيم الأرستقراطية  وتجاهلت أوضاع العرب الإسرائيليين، الأمر الذي أكد أن إسرائيل تأتى ضمن قائمة الدول الأكثر عنصرية على مستوى العالم.
وتغيب عن الجلسة البروفيسور "تريختنبرج" كي لا يتلقى هجوما من النائب العربي بالكنيست أحمد الطيبي، كما تغيب عنها جميع النواب اليهود من أعضاء اللجنة.
وصرحت "ربيعة بصيص" عضوة لجنة تريختنبرج أن السكان العرب لا يحصلون على تعليم عالي، وهناك الكثير من النساء العرب اللواتي
ييأسن من الحصول على وظيفة بإسرائيل.
وقال النائب "حمد عمار" من حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يتزعمة أفيجدور ليبرمان إن توصيات لجنة تريختنبرج قديمة،  فهي مطروحة منذ عام 2000 وقد طرأت على المجتمع الإسرائيلي تغيرات عدة، لذلك يجب أن نطرح حلولا جديدة كبرامج الإرشاد المهني التي تجعل النساء العربيات بإسرائيل يدركن احتياجات سوق العمل بإسرائيل.
كما أعلن "أيمن سيف" مدير عام بلجنة التطوير الاقتصادي في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" وعضو لجنة "تريختنبرج" أن اللجنة تسعى لجمع  800 مليون "شيكل" لإنشاء مراكز تنمية مهنية في المناطق العربية كما تعمل على زيادة عدد المصانع وتشغيل العرب فى الوظائف التى تعانى من ضعف إقبال الإسرائيليين عليها، كما دعا إلى ضرورة اقتحام قطاعات العمل الخدمية.