رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست:الجيش يقود مصر للتدمير

صحف أجنبية

السبت, 12 نوفمبر 2011 07:21
كتب- عبدالله محمد

قالت صحيفة "واشنطت بوست" الأمريكية إن المسيرة التي نظمها مئات المصريين لأحياء ذكرى أحداث ماسبيرو الأخيرة والعنف الذي اندلع بين الجيش ومظاهرات للأقباط يوم 9 أكتوبر الماضي، أثارت الانتقادات من جديد للمجلس العسكري الحاكم ، واتهامات بأنه يلعب بمستقبل البلاد ويقودها للتدمير.

وأضافت إن مئات المصريين تظاهروا -أمس الجمعة- في القاهرة لأحياء ذكرى 27 شخصا قتلوا الشهر الماضي

في اشتباكات مع الجيش، وهو ما فتح باب الانتقادات من جديد للجنرالات الحاكمين مصر وتعاملهم القوي مع المظاهرات عقب توليه سدة الحكم في فبراير الماضي، وخصوصا الأحداث التي وقعت في 9 أكتوبر حيث وصفت بأنها أسوأ أعمال عنف منذ اندلاع الثورة في يناير الماضي.

وتابعت، إن المسيرة التي ضمت جموع من المسلمين والمسيحيين، انطلقت من واحدة من الكنائس الرئيسية في القاهرة وقادتها الشرطة حتى وصلت إلى ميدان التحرير الذي كان مسرحا لاحتجاجات ضد المجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد تنحي مبارك.
وأوضحت إنه خلال المسيرة ردد المتظاهرين شعارات مناهضة للمجلس العسكري الحاكم ورئيسه المشير محمد حسين طنطاوي الذي كان وزيرا للدفاع في عهد مبارك، وقال أحد المشاركين إن " المشير حسين طنطاوي ومجلسه العسكري يلعبون بمستقبل مصر ويقودون البلاد إلى التدمير الكامل".