رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معاريف: طائفة "الحريديم" المتعصبة أخطر من برامج إيران النووية

صحف أجنبية

السبت, 05 نوفمبر 2011 12:49
كتب - علاء عبدالظاهر:

اكد "أفرايم هاليفي" رئيس جهاز "الموساد" السابق أن البرامج النووية الإيرانية لا تشكل أي تهديدات على أمن إسرائيل موضحاً أن برامج ومعتقدات طائفة( الحريديم) الدينية اليهودية في إسرائيل هي التي تشكل تهديداً حقيقياً للبلاد.

ودعا "هاليفي" إلى عدم الاهتمام بملف إيران موضحاً أنها قضية ذات أبعاد كثيرة وليست مباشرة بينما مخاطر الطائفة الأصولية

المتعصبة التي تسمى(الحريديم) في داخل إسرائيل تفوق مخاطر البرنامج النووي الإيراني، فمن المعلوم أن الحريديم اليهود قد زادت حدة اشتباكاتهم مع مؤسسات المجتمع المدني وممثلي التيار العلماني في إسرائيل فيما يتعلق بقضايا فصل الدين عن الدولة وتجنيد المرأة وتجنيد الدينيين والزواج المدني والمثلي
وتهويد الأوربيين من غير اليهود داخل المؤسسة العسكرية، وامور اخرى من القضايا التي تشعل الصراع المحتدم داخل إسرائيل.
ونقلت صحيفة (معاريف)الإسرائيلية عن "هاليفي" خلال كلمته الذي ألقاها في حفل تخريج دفعة جديدة بأكاديمية إسرائيل العسكرية "أن تهديدات إسرائيل ليست خارجية ولا حتى من إيران وأحمدي نجاد، ولا تستطيع أي دولة القضاء على إسرائيل، مشيراَ أنه لا ينبغي على أي شخص إسرائيلي أن تخطر بمخيلته فكرة محو إسرائيل من الخريطة.