رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز:مصر تعانى فراغا أمنيا قاتلا

صحف أجنبية

الثلاثاء, 11 أكتوبر 2011 07:57
ف.تايمز:مصر تعانى فراغا أمنيا قاتلامنصور عيسوي وزير الداخلية

كتبت: عبدالله محمد

اعتبرت صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية أن أحداث ماسبيرو والاشتباكات التي اندلعت بين الاقباط والجيش ، أظهرت أن البلاد تعاني من فراغ أمني قاتل منذ ثورة يناير، والجيش غير قادر على السيطرة على الأمور، الأمر الذي يجعل وجود جهاز شرطة يشارك فيه المسلمون والأقباط على السواء أمر ملح.

وقالت الصحيفة إن التوترات الطائفية في مصر ليست جديدة فبين الحين والاخر تندلع مشكلة أو توتر طائفي، فقد تكرر هذا الامر بكثرة منذ رحيل الرئيس السابق حسني مبارك جراء ثورة يناير، وهو ما شكل إزعاجا للمجتمع المصري، وإن المجلس

العسكري تعهد مرارا بحماية المسيحيين في البلد.وأضافت إن تكرار هذه التوترات أظهر أن مصر تعاني من مشكلة ملحة تتمثل في فراغ أمني جراء ثورة الخامس والعشرين من يناير إذ لم تعد قوات الشرطة التي اتهمت على نطاق واسع بحماية نظام مبارك واستخدام العنف تقوم بوظيفتها كما يجب في توفير الأمن في البلد، وأظهرت أحداث الأحد أن قوات الجيش التي تشكو من قلة الموارد غير مؤهلة لملء هذا الفراغ الأمني، مشيرة إلى إن
مصر تحتاج في أقرب وقت إلى قوة شرطة جديدة يشارك فيها المسلمون والأقباط على السواء.

وأوضحت إن القوانين المصرية تجعل من بناء كنيسة أعقد من بناء مسجد ومن ثم فإن تشييد كنائس غير مرخصة يقود في الغالب إلى توتير العلاقات مع المسلمين. ولذلك فإن كلما أزيلت هذه القوانين بسرعة، اختفت أسباب التوتر، وإن المسألة الثانية التي ينبغي على القيادة الانتقالية في مصر أن توليها عنايتها هي أن تحل النزاعات الطائفية عبر القنوات القانونية وأن تعاقب المخالفين بطريقة مناسبة، مشيرة إلى أن النظام السابق كان يكلف الوجهاء المحليين بالتعامل مع مرتكبي العنف ضد الأقباط لكن النتيجة هي أن مرتكبي الهجمات ضد المسيحيين كانوا يفلتون من العقاب وهو ما كان يؤجج التوترات الطائفية.