رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: الثورة السورية لم تعد سلمية

صحف أجنبية

الأربعاء, 28 سبتمبر 2011 14:10
كتب - محمد السعيد عبدالحكيم:

ذكرت صحيفة (ذي تليجراف) البريطانية أن الشعب السوري خرج بثورته من الإطار السلمي، الذي ولدت فيه، بعد حالات العنف الدامي والحملات القاتلة التي تشنها القوات السورية، وخاصة بعد مجزرة مدينة "الرستن" أمس، مما دعا أحد الكتائب المنشقة عن الجيش السوري، إلى الظهور في شريط فيديو يتوعدون فيه بشار بأن تكون مقبرته في مدينة "الرستن".

وأشارت الصحيفة إلي أن قوي المعارضة السورية والثوار بدأوا يلجأون إلي العنف بعد ستة أشهر من المظاهرات السلمية وهو التطور الذي تري الصحيفة أنه قد يكون له دور الحسم في هذا الصراع، مؤكدة أن

رفض قادة الجيش في كل من مصر وتونس توجيه فوهات بنادقهم صوب المتظاهرين السلميين أسفر عن انهيار الأنظمة الديكتاتورية، دون تحول الثورات إلى دامية.
ونقلت الصحيفة عن أهالي مدينة الرستن الواقعة شمال حمص، والتي اقتحمتها قوات بشار الأسد، بالأسلحة الثقيلة مرتكبة مجزرة جديدة أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا، أن القوات اقتحمت المدينة بعد الفجر مباشرة واستمرت طيلة النهار تقريبا حيث تصاعدت أعمدة من الدخان الأسود في سماء البلدة.
وقال أبو قاسم، أحد المواطنين بالبلدة: "اقتربت الدبابات من المدينة خلال الليل ودوي صوت المدافع الرشاشة والانفجارات دون توقف، ثم داهمت القوات البلدة في نهاية الأمر هذا الصباح" مؤكدا عدم وجود أي إشارة خلال الليل إلي نجاح الجيش في السيطرة علي المدينة.
وأوضحت الصحيفة أن معظم الثوار المسلحين بمدينة الرستن من الجنود المنشقين عن صفوف الجيش والذين قاموا بمهاجمة الحافلات التابعة للجيش السوري فضلا عن الميليشيات الموالية للأسد والمعروفة بـ " الشبيحة " والتي تضاعفت أعدادها في الفترة الأخيرة لإخماد قوي المعارضة في المدينة.
وأكدت بعض قوي المعارضة أن هناك المئات من الجنود الذين رفضوا اطلاق النار علي المتظاهرين قاموا بتشكيل كتيبة " خالد بن الوليد " بالمدينة والتي تمتلك بعض الدبابات وبعض الأسلحة الخفيفة .

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=UAVKpd8AnXM#