رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: الإسكان نادر وباهظ فى عراق ما بعد الحرب

صحف أجنبية

الأحد, 25 سبتمبر 2011 13:39
و.بوست: الإسكان نادر وباهظ فى عراق ما بعد الحربمظاهرات ضد أزمة الإسكان في العراق
كتب - حمزة صلاح:

أكدت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية أن سنوات الحرب والعنف والتوترات الطائفية وفرض العقوبات الدولية على العراق، خلفت "عراق" يعاني من نقص حاد فى المساكن وارتفاع شديد فى أسعار الوحدات السكنية، مما أدى إلى خلق أزمة سكنية تسعى الحكومة العراقية جاهدة إلى حلها.

وأشارت الصحيفة وفقا لتقديرات الولايات المتحدة وخطاب رئيس الوزراء العراقى "نورى المالكى" إلى أن بغداد تحتوى على ما يقارب 30

مليون نسمة، تفتقر بشدة إلى 2 مليون وحدة سكنية فورية.
وأوضحت الصحيفة أن السكان العراقيين يشترون المساكن العادية والشقق الضيقة بأسعار باهظة، ولكنهم يشعرون فيها بالضيق والمحاصرة.
وقالت الصحيفة إن التغيير الإيجابى في العراق قادم ببطء شديد فى بلد استمرت فيه الحرب لسنوات طويلة، فالبلاد تشهد تقدما طفيفا فى سوق العقارات فى
مدن مثل كربلاء وأربيل والتي تتراوح أسعار الوحدات بها بين 500 ألف دولار ومليون دولار.
وأكد محمد الربيع عضو مجلس المحافظة ببغداد ورئيس لجنة التخطيط الاستراتيجى بالمدينة، أن معالجة الأزمة السكنية فى بغداد هو الطريق لمستقبل مزدهر لبلاده، مضيفا أن الشعب العراقى يعانى بشدة من المساكن باهظة الثمن.
وأشارت الصحيفة إلى توقعات المحللين بأن الاقتصاد العراقى سينمو بنسبة 9 % بحلول نهاية العام 2011.
وقال سامى الأعرجى رئيس اللجنة الوطنية للاستثمار فى العراق إن بلاده تستهدف بناء مليون وحدة سكنية خلال الأشهر المقبلة.