انتشار السكر من النوع الثاني بين الأطفال‮ ‬

صحة الأسرة

الأحد, 02 يناير 2011 17:57
كتب: أحمد عبدالرؤوف

أكدت جمعية المستهلكين بالمملكة المتحدة‮ ‬أن الأطفال الذين يتناولون بانتظام ما يسمي‮ "‬بأطعمة الأطفال‮" ‬يعرضون صحتهم للخطر‮.‬

وقالت الجمعية إن أنواعا عديدة من هذه الأطعمة تحتوي علي معدلات من الأملاح والسكريات أعلي من المتواجدة في أطعمة البالغين‮.‬

 

كما أكد المسئولون أن تناول هذه الأطعمة بكثرة قد يزيد من فرص تسوس أسنان الطفل أو إصابته بمرض السكر وقد يؤدي إلي إصابته بالسرطان‮.‬

وطلبت جمعية المستهلكين تحليل قائمتين تحتويان علي أغذية ومشروبات تستهدف الأطفال بشكل رئيسي ممن تتراوح أعمارهم ما بين سبعة إلي عشرة أعوام‮. ‬وتضمنت هذه الأغذية حبوب الإفطار والعصائر‮.‬

ووجد أن حبة إفطار واحدة تحتوي علي كمية من السكر تفوق خمس مرات الكمية التي تحتوي عليها حبة الإفطار للبالغين‮.‬

كما يستخدم المصنعون بالإضافة إلي ذلك صورا مضللة علي منتجاتهم،‮ ‬تشير إلي احتواء هذه المنتجات علي مكونات أكثر من التي تحتوي عليها بالفعل‮.‬

وعلي سبيل المثال،‮ ‬تحتوي الوجبة الجاهزة علي‮ ‬14‮ ‬٪‮ ‬فقط من الدجاج في الوقت الذي يحتوي فيه العصير علي‮ ‬5‮ ‬٪‮ ‬فقط من الفاكهة‮.‬

من جانبها،‮ ‬دعت سو دافيز المستشارة الأساسية لجمعية المستهلكين الاتحاد الأوروبي إلي التأكيد علي عدم تضليل علامات الطعام للمستهلكين‮.‬

وقالت‮ "‬من‮ ‬غير المقبول أن تكون المكونات الطبيعية في أغذية الأطفال أقل بكثير منها في أطعمة البالغين وكشفت أن

المنتجات التي تقدم للأطفال تحتوي علي معدلات مرتفعة للسكريات والأملاح والدهون".‬

وأضافت قائلة‮: "يمكن أن يزيد ذلك من خطر إصابة الأطفال بالسمنة الزائدة بالإضافة إلي نمو أمراض مثل تسوس الأسنان ومرض السكر،‮ ‬فضلا عن مخاوف الإصابة بالسرطان ومرض القلب في مراحل متقدمة من العمر".‬

ويقول الدكتور محسن خالد استاذ واستشاري السكر والغدد الصماء بالمعهد القومي للسكر والغدد الصماء‮: ‬يوجد نوعان من مرض السكر،‮ ‬النوع الاول‮: (‬السكر المعتمد علي الانسولين‮) ‬وهو الذي يصيب عادة الأطفال‮. ‬والنوع الثاني‮: (‬السكر‮ ‬غير المعتمد علي الانسولين‮) ‬وهو الذي يصيب عادة الكبار ولكن لوحظ في الفترة الاخيرة زيادة نسبة حدوث مرض السكر من النوع الثاني‮ (‬الذي يصيب عادة الكبار‮) ‬في الأطفال‮. ‬ويرجع ذلك إلي انتشار السمنة في الأطفال نتيجة الاعتماد علي الوجبات السريعة واهمال التمارين الرياضية‮.‬

ويوضح الدكتور محسن خالد‮: ‬يعتبر النظام الغذائي القاعدة الاساسية‮ (‬إلي جانب النشاط البدني والأدوية‮) ‬في علاج السكر عند الأطفال ويجب أن يكون الغذاء متوازناً‮ (‬أي يوفر كمية كافية من كل مجموعة عناصر‮ ‬غذائية لازمة للجسم‮).‬

ولابد من مراعاة نوعية ومواعيد تناول الطعام في الأطفال الذين

يعالجون بالحقن بالانسولين حتي لا يحدث تأرجح كبير في نسبة السكر في الدم سواء بالانخفاض أو الارتفاع‮. ‬

ويجب ادخال وجبات اضافية صغيرة بين الوجبات الثلاث الرئيسية حتي لا يتعرض الطفل لانخفاض نسبة السكر في الدم بين الوجبات الرئيسية‮.‬

ومواعيد الحقن والوجبات مرتبطان ببعضهما‮. ‬ولابد من الأكل بعد الحقن بالانسولين مباشرة اذا كان الانسولين المستعمل سريع المفعول أما اذا كان الانسولين المستعمل يعمل بعد‮ ‬15‮-‬30‮ ‬دقيقة فيجب الانتظار‮ ‬15‮-‬30‮ ‬دقيقة قبل البدء في تناول الطعام‮.‬

ويجب عدم نسيان أي وجبة حيث إن ذلك يعرض الطفل لانخفاض نسبة السكر في الدم‮.‬

كما يجب اخذ وجبة اضافية صباحية ومسائية بعد‮ ‬3‮ ‬ساعات من الحقنة حتي نتجنب انخفاض السكر في الدم اذا كان مفعول الانسولين ما يزال سارياً‮ ‬بعد مرور‮ ‬3‮ ‬ساعات من اخذ حقنة الانسولين‮.‬

ويحذر الدكتور محسن خالد من السكريات سريعة الامتصاص،‮ ‬وهي تؤدي إلي ارتفاع كبير في مستوي السكر في الدم ولذلك ينصح بتجنب تناولها الا في حالة حدوث انخفاض نسبة السكر في الدم‮.‬

واعراض هبوط السكر في الدم تشمل حدوث تعب،‮ ‬دوخة،‮ ‬عرق،‮ ‬رعشة،‮ ‬جوع،‮ ‬شحوب،‮ ‬نعاس،‮ ‬توتر عصبي وإذا لم يسارع الطفل بتناول بعض السكريات يمكن أن يؤدي ذلك إلي حدوث‮ ‬غيبوبة نقص السكر‮.‬

كما يجب تجنب الإكثار من الاطعمة الدهنية ويجب تناول كمية كافية من الخضروات والفاكهة وكذلك يجب تناول كمية كافية من النشويات‮.‬

كما يجب علي مريض السكر محاولة الوصول إلي الوزن المثالي وان يستمر في المحافظة علي الوزن الطبيعي طيلة حياته حتي يتمكن من التحكم في مستوي السكر في الدم‮. ‬ولا يمكن الوصول إلي ذلك الا باتباع الارشادات الغذائية السابقة‮.