دراسة: الاسترخاء يمكن أن تطيل العمر

صحة الأسرة

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 16:02

أكدت دراسة حديثة أن ممارسة رياضة التأمل والاسترخاء يمكن أن تساعد الأشخاص على إطالة العمر، إذ سُجل ارتفع في نسب الأنزيمات المرافقة عادة لأجساد الأشخاص من ذوي الأعمار الطويلة لدى ممارسي هذه الرياضة، بعد ثلاثة أشهر فقط من بدء ممارستهم لها.

وذكرت الدراسة التي عمل عليها الباحث طوني جايكوب في جامعة كاليفورنيا، أن هذه النتائج قائمة على عملية رصد مركزة لثلاثين شخصاً مارسوا التأمل على مدار ست ساعات طوال ثلاثة أشهر في جبال كولورادو المنعزلة، حيث تركوا عقولهم

تسرح دون اكتراث للهموم، مع طغيان لمشاعر الحب والتعاطف مع الآخرين.

وبنهاية الرصد، اتضح لجايكوب أن نشاط أنزيم "تيلوميريس" تزايد بنسبة 30 في المائة لدى الذين مارسوا التأمل مقارنة بالأشخاص العاديين، وفقاً لمجلة "تايم."

وتكمن أهمية أنزيم "تيلوميريس" في كونه المسؤول عن إصلاح الخلل الذي يطرأ على الكروموزمات في الخلايا البشرية، ومع كل انقسام للخلية، يضعف أداء هذا الأنزيم ويتوقف عن إصلاح الخلايا وتجديدها، وهو الأمر

الذي يعتقد العلماء أنه يسبب الشيخوخة والموت في نهاية المطاف. من جانبها، قال إليزابيث بلاكبيرن، التي سبق أن نالت جائزة نوبل لأبحاثها حول أنزيم " تيلوميريس،" إن هناك "أمراً دفع هذا الأنزيم لزيادة نشاطه بعد الاسترخاء والتأمل،" وأضافت: "لقد أحدث التأمل الكثير من التغيير بالسلوك النفسي وحتى بالشكل الخارجي للأشخاص."

غير أن بعض الأطباء طالبوا بإجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الاكتشاف قبل تقديم خلاصات طبية حازمة، فرغم أن أنزيم " تيلوميريس" يساعد الخلايا على تجديد نفسها واستعادة شبابها، إلا أن المستويات المرتفعة منه كثيراً ما تترافق مع أمراض مثل السرطان الذي يدفع الخلايا إلى الانقسام على نفسها دون نهاية.