رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طوارئ بجميع المستشفيات استعدادا لشم النسيم

صحة الأسرة

السبت, 23 أبريل 2011 13:01
كتب-هشام الهلوتى:

أعلنت وزارة الصحة رفع حالة الاستعداد القصوى فى أقسام الاستقبال خلال الاحتفال بشم النسيم .وتستمر الطوارئ على مدار 24 ساعة حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات لمواجهة أى حالات تسمم مع توفير أجهزة الغسيل المعوى اللازمة وتوفير الأمصال المضادة للسموم بجميع المستشفيات.

كما تم رفع درجة الاستعداد بمرفق الإسعاف بكافة المحافظات ونقاط الإسعاف على الطرق السريعة والمتنزهات والحدائق العامة. وناشدت وزارة الصحة المواطنين بالامتناع نهائياً عن تناول الفسيخ نظراً لما يمثله من خطر داهم على صحتهم حيث إن طريقة تحضيره غالباً ما تكون غير آمنة من الناحية الصحية
لقلة استخدام الملح بالفسيخ والتى يتم بيعها على أنها فسيخ بعد 3 أو 4 أيام .

و صرح د. عمرو قنديل " رئيس قطاع الشئون الوقائية و المتوطنة " بوزارة الصحة بأن الخطر الذي يمثله تناول هذا النوع من الفسيخ قد يصل إلى الشلل التام أو الوفاة، و طالبت الوزراة المواطنين التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز علاج سموم فوراً عند ظهور أي أعراض مرضية خلال ( 24 ) ساعة من تناول

الفسيخ و ذلك لإنقاذ حياته .

وأشار د. عمرو قنديل إلى أن الأعراض الأولى للتسمم تظهر خلال من 8 – 12 ساعة من تناول الفسيخ الملوث و هي زغللة في العين و ازدواجية في الرؤية و جفاف بالحلق، و صعوبة في البلع و ضعف بالعضلات تبدأ بالأكتاف و الأطراف العليا و تنتقل إلى باقي الجسم و ضيق بالتنفس و فشل في وظائف التنفس من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة. وتصل تكلفة علاج المريض الواحد إلى 60 ألف جنيه

و أضاف د. عمرو قنديل أن السموم الموجودة في الفسيخ لا يبطل مفعولها و تأثيرها على الإنسان إلا إذا تعرض الفسيخ إلى درجة حرارة 100 درجة مئوية لمدة عشر دقائق مثل القلي في الزيت .