لأول مرة علاج "فيروس سى" عبر الفم

صحة الأسرة

الثلاثاء, 18 يناير 2011 10:03
خاص - بوابة الوفد:

الدكتور هشام الخياط استاذ الكبد والجهاز الهضمى

كشفت دراسة جديدة عن دواء يدعى "بوسى بريفيراو "تيللى بريفير "وهو عقار يعمل على رفع كفاءة العلاج الرئيسى لمرض الالتهاب الكبدى الوبائى المزمن المعروف بفيروس سى من 60 فى المائة الى 80 بالمائة .

من ناحيته طالب الدكتور هشام الخياط استاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس للأبحاث وزراة الصحة بتطبيق هذا العقارلانه أول عقار يؤخذ بالفم بعد ان كانت اغلب الادوية تؤخذ عن طريق حقن تحت الجلد,

واضاف ان الاعراض الجانبية لهذا الدواء قليلة جدا وهى اهم مميزات العقار الى جانب انه يقوى المناعة ويكتسب اهمية خاصة لانه يتعامل مع الحالات التى كانت

لاتستجيب للعلاج بالانترفيرون ويحقق فيها نتائج تصل الى 50 فى المائة وهى بشرى كبيرة لملايين المصابين فى مصر والعالم العربى وربما فى العالم .

وأشار دكتور هشام الخياط ان هذا العقار يعتبر طفرة فى العلاجات الحديثة لفيروس سى وهى مقدمة لجيل جديد من الادوية يتعامل مع هذا المرض اللعين سوف تظهر خلال اربع سنوات ويمكن للمريض حينها الاستغناء تماما عن العلاج بالانترفيرون .

وأضاف الخياط ان هناك سوء فهم فى اسباب الاصابة بفيروس سى فأهم اسباب الاصابة هى الممارسات

الخاطئة من الطبيب او المريض فالمرض متواجد فى كل دول العالم المتقدمة منها والنامية ففى امريكا تصل نسبة الاصابة الى 3 فى المائة من مجموع السكان ولاتزال مصر صاحبة اعلى نسبة فى الاصابة بهذا المرض حيث يصل عدد المصابين فيها الى 10 ملايين نسمة وهم يمثلون 12 فى المائة من سكان مصر .

وقال: ان اهم اسباب الاصابة فى مصر تتلخص فى ان وجود اهمال لدى الاطباء فى تعقيم ادوات العلاج .

وأضاف أن اعراض المرض تظهر من خلال العسر الهضمى او الم فى جانب المريض الايمن ونادرا ما نجد اعراضا مثل مرض الصفرا والذى يظهر عند المصابين بفيروس بى وفى اغلب الاحيان يصاب المريض بفيروس سى بتليف كبدى او دوالى فى المريء او اورام الكبد نتيجة تفشى الفيروس فى الجسم.