محلب يتفقد مرحلتي المتحف القومي للحضارة

سياحة وسفر

السبت, 06 ديسمبر 2014 11:48
محلب يتفقد مرحلتي المتحف القومي للحضارةجانب من الجولة
كتب - محمد النمر:

تفقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، المرحلتين الأولى والثانية من المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، في حضور وزراء الآثار، الاتصالات، الإنتاج الحربي، الإسكان، القوى العاملة، التضامن الاجتماعي، البحث العلمي، محافظ القاهرة، وعدد من الشخصيات العامة.

بدأت الجولة بعزف مقطوعة موسيقية، لعازفين يرتدون الزى الفرعونى، ثم عرض فيلم تسجيلى عن فكرة إنشاء المتحف، ومراحل التنفيذ، بعدها تفقد رئيس الوزراء أرجاء المتحف في جولة طويلة، شملت القاعات، المخازن، مقر ورشة الحرف التقليدية، وباقي مكونات المتحف.

وقال ممدوح الدماطي وزير الآثار، يعتبر المتحف القومي للحضارة المصرية هو الأول من نوعه فى مصر والعالم العربي، لافتاً إلى أنه يقع في منطقة الفسطاط أول عاصمة لمصر الإسلامية، بالقرب من مجمع الأديان وجامع عمرو بن العاص، مشيراً إلى أن المتحف يقدم نظرة شاملة عن الحضارة المصرية من عصور ما قبل التاريخ وحتى يومنا هذا، عن طريق إبراز التفاعل بين المصريين والأرض، التى عاشوا عليها على مر التاريخ، من خلال موضوعات حضارية اختيرت لإلقاء الضوء على التراث المادى وغير المادى لمصر.

ولفت الدماطي إلى أن متحف الحضارة يعتبر مركزاً ثقافياً وتعليمياً هاماً، مؤكداً أنه يعد مركزاً بحثياً للزائرين والباحثين المتخصصين، لافتاً إلى أن المتحف سوف يضم عند افتتاحه 50 ألف قطعة أثرية، لوحات زيتية، حلي، قطع فريدة، إضافةً إلى تميز المتحف بوجود جميع المومياوات الملكية.

وأوضح الدماطي أن المتحف يقام على مساحة 135 ألف متر مربع، وتم بدء العمل بالمرحلة الأولى منه في عام 2004، وشملت الأعمال الإنشائية للمباني بالكامل، ومنطقة الجراجات، لافتاً إلى أن التكلفة الإجمالية للمرحلة الأولى بلغت 370 مليون جنيه، مشيراً إلي أنه جاري استكمال الأعمال الخاصة بالمرحلة الثانية من المشروع، التى وصلت نسبة تنفيذها لنحو ٩٥%، وتضم مبنى الاستقبال،

الذي يعد صرحاً ثقافياً ضخماً فريداً من نوعه، حيث يضم مسرحاً كبيراً مكوناً من دورين، وسينما حديثة بها شاشات عرض ثلاثية الأبعاد، وقاعات للمحاضرات والمؤتمرات، ومطاعم، وكافتيريات تطل علي بحيرة عين الصيرة.

وأكد الدماطي على أن المرحلة الثانية تتضمن مخزناً لدراسة وتخزين المومياوات الملكية، الذى يعد الأول من نوعه في مصر، إضافةً إلى مخازن الآثار، معامل الترميم، استوديو لتصوير الآثار، مطبعة رقمية، لافتاً إلى أن تكلفة المرحلة الثانية تبلغ 330 مليون جنيه.

بدوره قال المهندس إبراهيم محلب للمصريين افتخروا بتاريخكم وحضارتكم، وهذا المتحف سوف يسجل هذا التاريخ، وسيشهد بهذه الحضارة، مشيراً إلى أن إمكانات المتحف ضخمة، لكن التحدى الأكبر هو استكمال الأعمال، ثم الصيانة والإدارة، وتحقيق دخل من هذا الصرح الكبير.

وأضاف محلب، نحن نواصل انتشال الاستثمارات الغارقة، فهذا المتحف أنفق على مراحل حتى الآن حوالى مليارى جنيه، وللأسف متوقف العمل به من عام ٢٠١٠، وعلى الرغم من قيمته التى لا تقدر، لم يستثمر حتى الآن، ولم يتم تشغيله، مشيراً إلى أن هذه الزيارة التفقدية تعطى أملاً ودفعة، خاصةً أن منطقة مصر القديمة بالكامل تشهد تطويراً، بعد أن قاربت معالمها على الضياع، والآن عاد إلى معالمها رونقها، سواء جامع عمرو، أو الكنيسة المعلقة، وغيرهما.

وأشار محلب إلى أن المتحف به إمكانات كبيرة عبارة عن،١١ مخزناً، وأكبر مطبعة فى الشرق الأوسط، و٢٣٠ كاميرا تغطى المتحف بالكامل، مؤكداً على ضرورة التكاتف من أجل الاستفادة من هذه الإمكانات، فهذا ليس تراثاً مصرياً فقط، لكنه تراث للإنسانية كلها.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء عقد اجتماعاً مع الوزراء الحضور عقب الجولة، للاتفاق على آليات استكمال بناء المتحف، وطرق الصيانة والإدارة، مؤكداً على تشكيل لجنة لمتابعة كل من المتحف المصري الكبير، ومتحف الحضارة.

أهم الاخبار