رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

"هاميلتون" يحسم الجولة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا 1 بالبرتغال

سيارات

الاثنين, 03 مايو 2021 19:18
هاميلتون يحسم الجولة الثالثة من بطولة العالم للفورمولا 1 بالبرتغال

كتب: باسل الحلواني

فصل جديد من المنافسة الساخنة بين هاميلتون من "مرسيدس"، وفيرستابن من "ريد بوول"، انتهى بنجاح هاميلتون من إحراز فوز  مستحق بجولة البرتغال من بطولة العالم للفورمولا 1، ليس فقط على غريمه الرئيسى لهذا الموسم "فيرستابن"، ولكن أيضاً أمام زميله بفريق مرسيدس "فالتيرى بوتاس".

 

أظهرت التجارب الحرة والتأهيلية لجولة البرتغال – والثالثة لموسم 2021 من البطولة – تصاعد نسبة التنافسية لفريق مرسيدس أمام فريق ريد بوول ، حيث تصدر التجارب الحرة الأولى ليوم الجمعة متسابق مرسيدس (فالتيرى بوتاس) ليأتى أمام فيرستابن (ريد بوول) فيما تبعهما على التوالى سيرجو بيريز (ريد بوول) ثالثاً .. بينما جاء هاميلتون (مرسيدس) خامساً خلف شارل لوكلير (فيرارى) الرابع.

 

أما التجارب الحرة الثانية ليوم الجمعة، فتصدرها هاميلتون متبوعاً بكل من فيرستابن وبوتاس على التوالى، بينما جاءت التجارب الحرة الثالثة

بيوم السبت لتبدل الكراسى بتصدر فيرستابن متبوعاً بكل من هاميلتون وبوتاس على التوالى.

 

وفيما يتعلق بالتجارب التأهيلية، فقد شهدت منافسات حادة بين المتسابقين وخاصة مع تحديات الإطارات وطبقة أسفلت حلبة (بورتيماو البرتغالية) ، حيث تمكن بوتاس من تصدرها بجدارة أمام هاميلتون وبفارق يبلغ 0.007 ثانية ، فيما تبعهم بمركز الإنطلاق الثالث ماكس فيرستابن ثم بيريز رابعاً ، كارلوس ساينز (فيرارى) حل بمركز الإنطلاق الخامس أمام أوكون (آلبين) سادساً ، أما نوريس (ماكلارين) فقد حل بمركز الإنطلاق السابع أمام لوكلير (فيرارى) ثامناً ، بينما حل جازلى (ألفاتاورى) تاسعاً أمام سبستيان فيتيل (آستون مارتن) عاشراً.

 

شهدت انطلاقة السباق ومع لفته الأولى تصادم عضوى فريق ألفاروميو مما

أسفر عن خروج كيمى رايكونن عن المسار وإضطراره للإنسحاب ، مما إستتبع دخول سيارة الأمان ، ومن ثم معاودة إنطلاق السباق من جديد ومن وضع الدوران ليتمكن فيرستابن من التقدم على هاميلتون، وهو الأمر نفسه الذى تم من ساينز (فيرارى) مع بيريز (ريد بوول)، وليستمر السباق بشكل "عادى" خلال أغلب اللفات، فيما بدأت إستراتيجيات تغيير الإطارات فى فرض تأثيرها على مجريات السباق بين الشد والجذب فيما بين متسابقى المقدمة وكذا متسابقى الوسط.

 

ومع اللفات الأخيرة من السباق وبعد تأكيد تغيير إطارات أغلب المتسابقين تمكن هاميلتون من معاودة تخطى فيرستابن ثم بوتاس ليتصدر السباق حتى نهايته ، والأمر نفس الذى تمكن منه فيرستابن من تخطى بوتاس لينهى سباقه فى النهاية بالمركز الثانى أمام بوتاس ثالثاُ.

 

أما بيريز فقد أنهى السباق بالنهاية بالمركز الرابع (وهو نفس مركز إنطلاقه) فيما تمكن نوريس من إنهاء سباقه خامساً أمام لوكلير الذى أنهى سباقه سادساً ... بينما تراجع (ساينز) زميله بفريق فيرارى – بسبب إستراتيجية الإطارات الخاطئة – إلى المركز الحادى عشر.

أهم الاخبار