رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

«اتفاقية الشراكة» تدفع مبيعات السيارات الأوروبية للنمو

سيارات

الخميس, 27 يونيو 2019 20:56
«اتفاقية الشراكة» تدفع مبيعات السيارات الأوروبية للنمو

كتب - باسل الحلواني

شهدت مبيعات السيارات الأوروبية في مصر، نمواً خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى، يقدر بـ 18.7%، حيث بلغت المبيعات 7 آلاف و213 وحدة ، مقابل 6 آلاف و77 مركبة خلال الفترة نفسها من عام 2018.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، فإن «رينو» الفرنسية، جاءت في مقدمة قائمة السيارات الأوروبية الأكثر مبيعاً في مصر، بعد تمكنها من بيع 2373 سيارة خلال الشهور الأربعة الأولى من 2019، بينما تمكنت «بيجو»، من اقتناص المركز الثاني في القائمة، بإجمالي مبيعات بلغ 2335 وحدة، أما «فيات» الإيطالية، فباعت 935 سيارة، استقرت بها في المركز الثالث، وحلت «أوبل» الألمانية، رابعاً بعدما تمكنت من بيع 872 مركبة، بينما جاءت «جاجوار لاند روفر»، في المرتبة الخامسة بإجمالى مبيعات يقدر بـ 207 سيارة، وكانت «ألفا روميو»، على موعد مع المركز

السادس، بعدما باعت 34 وحدة.

فيما شهدت مبيعات السيارات كورية المنشأ، تراجعاً بلغ 32.7%، بعدما بلغ عدد الوحدات المباعة،  إلى 7 آلاف و5 وحدات خلال الشهور الأربعة الأولى من 2019، مقارنة بـ 10 آلاف و402 سيارة خلال الفترة نفسها من 2018.

كذلك تراجعت مبيعات السيارات اليابانية فى مصر، بنسبة 18.6% لتصل إلى 9 آلاف و872 وحدة، خلال الشهور الأربعة الأولى من 2019، مقابل 12 ألفاً و134 سيارة خلال الفترة نفسها من 2018.

وبحسب «أميك»، فإن مبيعات سيارات الركوب المجمعة محليًا، قد شهدت انخفاضاً بنسبة 23.8%، بعدما سجلت  12 ألفاً و251 مركبة، خلال الأربعة أشهر الأولى من 2019، مقارنة بـ 16 ألفاً و81 وحدة، خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

أما المفاجأة فكانت ارتفاع مبيعات السيارات الصينية بنسبة 125.34%، بعد حققت إجمالي مبيعات يقدر بـ 3 آلاف و343 سيارة خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالى، مقارنة بـ1483 وحدة خلال الفترة نفسها من العام السابق.

وقال منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجارسيارات مصر، إن تطبيق الإعفاء الجمركي على السيارات أوروبية المنشأ، منذ «يناير» الماضي، تنفيذاً لبنود اتفاقية الشراكة الأوروبية، أسهم بشكل كبير في ارتفاع مبيعاتها في السوق المحلية، بعدما استطاع الوكلاء تخفيض أسعارها لمستويات تتقارب مع العلامات الآسيوية، وهو ما عزز من فرصها التنافسية.

وأكد «زيتون»، أن مبيعات السيارات الأوروبية، سوف تواصل ارتفاعاتها خلال الفترة القادمة، علي حساب كل من المركبات المجمعة محلياً والعلامات الآسيوية.

وحول ارتفاع مبيعات السيارات الصينية، يرى عضو مجلس إدارة رئيس رابطة تجار السيارات، أن الخصومات السعرية، والعروض الترويجية، التى أطلقها وكلاء السيارات الصينية، ساعدتها على الحفاظ على تنافسيتها، وزيادة مبيعاتها بالسوق المحلية، كذلك فإن علامتي «زوتي»، و«بي واي دي»، لأول مرة تفصحان عن أرقام مبيعاتهما، الأمر الذي أسهم في زيادة إجمالي مبيعات السيارات الصينية هذا العام تحديداً.

أهم الاخبار