رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحابيات الرسول

رمضانيات

السبت, 27 يونيو 2015 08:19
صحابيات الرسول
وجدي زين الدين

عفراء بنت عبيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار، وأمها الرعاة بنت عدي بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار. تزوجها الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار، فولدت له: معاذاً، ومعوذاً، وعوفاً، شهدوا بدراً، وبها تعرف أولادها، وكلهم من الأنصار .

أسلمت عفراء – رضي الله عنها – وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قال ابن الكلبي: قتل معاذ ومعوذ

فجاءت أمهما إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقالت: يا رسول الله، هذا شر بني عوف بن الحارث فقال: «لا». قال ابن الأثير: لم يوافق ابن الكلبي على قوله إن معاذاً قتل ببدر. قلت: وعفراء هذه لها خصيصة لا توجد لغيرها وهي أنها تزوجت بعد الحارث البكير بن ياليل الليثي، فولدت له أربعة: إياساً، وعاقلاً، وخالداً، وعامراً وكلهم شهدوا
بدراً وكذلك إخوتهم لأمهم بنو الحارث، فانتظم من هذا أنها امرأة صحابية لها سبعة أولاد شهدوا كلهم بدراً مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

أسلمت وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورزقها سبعة بنين كلهم شهدوا بدرا مسلمين. وذلك أنها تزوجت الحارث بن رفاعة فولدت له معاذا ومعوذا. ثم طلقها فقدمت مكة فتزوجت بكير ابن عبد ياليل، فولدت له خالدا وإياسا وعاقلا وعامرا. ثم رجعت إلى المدينة فراجعها الحارث بن رفاعة فولدت له عوفا. فشهدوا كلهم بدرا مسلمين. فاستشهد معاذ ومعوذ وعاقل ببدر وخالد يوم الرجيع، وعامر يوم بئر معونة، وإياس يوم اليمامة.