رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في جامعة طنطا..الأقربون أولى بالتعيين ..!!

د.محمد نبيه الغريب

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 15:29
بقلم: دكتور/ محمد نبيه الغريب

وصلتني رسالة من زميل بكلية علوم طنطا ورد فيها أنه " طبقا للخطة الخمسية لتعيين معيدين بقسم النبات (والذي يتكون من شعبتين هما شعبة النبات وشعبة الميكروبيولوجي ) والتي أقرها مجلس القسم والكليه والجامعه والتي تقضي بتعين عدد 2 معيد(1 نبات + 1 ميكرو)

كل عام من قسم النبات فإن سيادة يس القسم المنتخب و الذي ينادي بالعداله الإجتماعيه خالف ذلك في أول مجلس قسم يرأسه وقام بتعيين أربعة معيدين (2 نبات + 2 ميكرو) بالمخالفه للخطة وذلك إرضاء لسكرتير رئيس القسم حيث أن إبنه جاء في الترتيب الثاني في شعبة النبات. وحينما علم بذلك السيد الدكتور عميد الكليه قام بإبلاغه

أن ذلك مخالف للقانون وخاصة أن الخطة المعتمده قد أقرها نفس مجلس القسم منذ شهور معدوده إلا أن السيد رئيس القسم أصر على ذلك ورفض التراجع وبدأ يقدم مبررات لهذه الزياده في العدد متحججا بأعداد الطلاب وبعض المبررات الواهية وصمم على أن يعرض هذا الموضوع في مجلس الكليه وأنه سوف يدافع عن هذا القرار بشده حتى
يتم تعيين إبن السكرتير. الجدير بالذكر أن هذا الأمر قد حدث في نفس القسم منذ أربعة سنوات وبنفس السيناريو ونفس المبررات حتى تم بالفعل إبنة الدكتور رئيس نفس القسم وقتها في ذلك الوقت وكانت أيضا ترتيبها الثانيه على شعبة النبات على الرغم أن الخطة المعتمدة كانت تقضي بتعيين واحد فقط من تلك الشعبه. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن إلى متى سيتسمر التلاعب بمستقبل الشباب الذين قاموا بالثوره ؟؟ وهذه الوقائع مثبته بمحاضر قسم النبات سواء في حالة إبن السكرتير أو إبنة رئيس القسم السابق والخطط موجوده بالكليه وبإدارة الجامعه "رئيس قسم النبات المنتخب..!! قد  خالف ذلك في أول مجلس قسم يرأسه وقام بطلب تعيين أربعة معيدين (2 نبات + 2 ميكرو) بالمخالفه للخطة وذلك إرضاء لسكرتير رئيس القسم حيث أن إبنه جاء في الترتيب الثاني في شعبة النبات. وحينما علم بذلك السيد الدكتور عميد الكليه قام بإبلاغه
أن ذلك مخالف للقانون وخاصة أن الخطة المعتمده قد أقرها نفس مجلس القسم منذ شهور موجودة  إلا أن السيد رئيس القسم أصر على ذلك ورفض التراجع وبدأ يقدم مبررات لهذه الزياده في العدد متحججا بأعداد الطلاب وبعض المبررات الواهية وصمم على أن يعرض هذا الموضوع في مجلس الكليه وأنه سوف يدافع عن هذا القرار بشده حتى
يتم تعيين إبن السكرتير. الجدير بالذكر أن هذا الأمر قد حدث في نفس القسم منذ أربعة سنوات وبنفس السيناريو ونفس المبررات حتى تم بالفعل تعيين إبنة رئيس نفس القسم في ذلك الوقت وكانت أيضا ترتيبها الثانيه على شعبة النبات على الرغم أن الخطة المعتمدة كانت تقضي بتعيين واحد فقط من تلك الشعبه. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن إلى متى سيتسمر التلاعب بمستقبل الشباب الذين قاموا بالثوره ؟؟ وهذه الوقائع مثبته بمحاضر قسم النبات سواء في حالة إبن السكرتير أو إبنة رئيس القسم السابق والخطط موجوده بالكليه وبإدارة الجامعه" ومن جانبنا فأنني أرى، تحقيقا للعدالة والمساواة وتطبيقا للشفافية فأنه يجب إحترام خطة التعيين المعتمدة بالمؤسسات التعليمية، واذا كانت لاتفي بالغرض المتوقع منها فالأوقع الغائها قبل الإلتفاف حولها.! وهذه الرسالة نرفعها لرئيس جامعة طنطا والي وزير التعليم العالي  وكل عام ومصر بخير.
------------
أستاذ التوليد وأمراض النساء
بكلية الطب – جامعة طنطا
[email protected]