رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ما الحكمة من تنزيل الشريعة

دنيا ودين

السبت, 05 ديسمبر 2020 02:10
ما الحكمة من تنزيل الشريعة

كتب-أحمد طه

تتضّح الحكمة من تنزيل الشريعة الإسلامية في كمالها ومحاسنها، لأنّها وحيٌ من الله -عزّ وجلّ- جاءت بكلام الله سبحانه فقد ارتبطت صفاتها بصفاته، فهو سبحانه كامل الذات والصفات، لذلك كانت شريعته كاملة أيضاً، وفيما يأتي بيان ذلك:

 

تعدّ الشريعة سبباً في جلب المنافع للإنسان، فقد أباحت جميع ما في الأرض من خيراتٍ للإنسان، وسخّرت كلّ ما فيها من

قوةٍ لخدمته. جاءت الشريعة لدفع المضار عن الإنسان، وذلك من خلال تشريعها لكلّ ما يحفظ الكلّيات الخمسة، ومنعها لكلّ ما يضرّ بها، فهذه الكليات الخمسة تحقّق الاستقرار والطمأنينة للإنسان في حياته، وهي حفظ الدين، وحفظ النفس، وحفظ المال، وحفظ العرض، وحفظ العقل. تدعو الشريعة إلى حفظ
مكارم الأخلاق، والتحلّي بها، فتكون بذلك شريعة الدين والدنيا، وشريعة الدين والدولة.

 

اشتملت الشريعة على كلّ أصناف الناس وأنواعهم، وجمعت بينهم على التساوي، وذلك على مدار الزمان والمكان، ولذلك فهي صالحةٌ على مدار هذه الحياة. حرصت الشريعة الإسلامية على كمال النظام القضائي، فقد شملته بالعناية في كلّ تفاصيله وجوانبه، فالقاضي والمقضى فيه وأركان القضاء وسير القضاء والمتقاضين، كلّ ذلك ممّا اعتنت به الشريعة في أحكامها وتفاصيلها، وبذلك حرصت على تحقيق العدل، والإنصاف، والمساواة بين المتخاصمين.
 

أهم الاخبار