رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطرق الصوفية تستعد للاحتفال بمولد سيدي علي زين العابدين

دنيا ودين

الأربعاء, 11 سبتمبر 2019 12:43
الطرق الصوفية تستعد للاحتفال بمولد سيدي علي زين العابدينمولود سيدي علي زين العابدين
كتب أحمد الجعفري

تستعد الطرق الصوفية للاحتفال بمولود سيدي علي زين العابدين رضي الله عنه الأسبوع القادم حتى يوم 21 سبتمبر وهو الليلة الختامية وسط إقبال كبير من أبناء الطرق الصوفية من كاقة محافظات مصر المختلفة.

الإمام زيد بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على وأجمعين فقد وصفه الواصفون بأنه كان شجاعًا وناسكًا ومن أحسن بني هاشم عبادة وأجلهم سيادة، وأفصحهم لسانًا، شأنه في ذلك شأن سادتنا أهل البيت أجمعين،

فمن شدة فصاحة لسانه كانت ملوك بنى أمية تكتب إلى صاحب العراق أن "امنع أهل الكوفة من حضور مجلس الإمام ولما دفنه أصحابه رآهم مولى من موالى يوسف بن عمر– والى العراق– فأرشده إلى مكان دفنه، وعندما تفرق أصحاب الإمام زيد أخرج يوسف بن عمر الجسد الشريف من قبره وقطع الرأس الشريف وصلب الجسد.

وعندما صلب الجسد الشريف عريانا جاءت العنكبوت ونسجت فوق عورته حتى لا يراها أحد من الناس، ثم أرسل الرأس الشريف إلى هشام بن عبدالملك، ودفع هشام لمن حمل الرأس الشريف عشرة آلاف درهم ثم نصب الرأس الشريف على باب دمشق، ثم أرسلها إلى المدينة المنورة، ومنها إلى مصر حيث استقر فى مقامه الحالي في منطقة زين العابدين بالقاهرة في المسجد المعروف بمسجد الإمام على زين العابدين والمعروف أن الإمام على زين العابدين مدفون في البقيع، ولكن يقام المولد للإمامين ضمنا ويعرف بمولد سيدي على زين العابدين.م زيد فإن لسانه أقطع من حد السيف".

Smiley face

أهم الاخبار