رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السبت..استئناف محاكمة قتلة متظاهري الغربية

حوادث وقضايا

الخميس, 08 سبتمبر 2011 15:46
الغربية - رفيق ناصف:

يشهد مجمع محاكم طنطا السبت القادم ثالث جلسات  محاكمة 17 من قيادات وضباط الشرطة بالغربية في القضية رقم 3609 لسنة 2011 ثاني طنطا والمقيدة برقم 55  طنطا، وعلي رأسهم مديرو أمن الغربية السابقون اللواء رمزي تعلب مدير

واللواء مصطفي البرعي مدير أمن الغربية، وكذلك اللواء علاء الدين البيباني نائب مدير أمن الغربية واللواء صلاح الدين عبد الحميد محرم ، و3 ضباط بقسم ثاني هم مازن صلاح نجا وهادي جميل سالم وهيثم ناجي الكنيسي .
وكانت هيئة المحكمة قد قررت يوم 11يونيو الماضى تأجيل القضية للسبت الموافق 10سبتمبر، وقد شهدت الجلسة الماضية تجمهر محامي المجنى عليهم لقيام رجال الأمن ومعهم رجال الجيش بمنعهم من دخول قاعة الجلسة.
ويذكر أن النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود قد أمر بإحالة المتهمين إلي محكمة الجنايات بعد أن وجهت النيابة لهم عدة تهم منها قتل متظاهرين بالرصاص الحي والخرطوش.
وجاء في حيثيات قرار الإحالة أنهم خلال الفترة من 25 يناير 2011 إلي 30 يناير 2011 بدوائر أقسام أول وثاني طنطا وأول وثاني ومركز المحلة وسمنود وقطور وزفتي، قام المتهمون الأربعة؛ الأول بالاشتراك مع بعض أفراد وضباط الشرطة في قتل المجني عليهم: محمد فوزي عاشور وأحمد كمال أنور وإيهاب محمدي عبدالله ومحمد مصطفي فتحي البابلي وابراهيم ابراهيم عاشور واحمد مدحت محمد السيد والسيد مرزوق محروس

واخرين عمدا مع سبق الإصرار، وكان ذلك عن طريق التحريض والمساعدة بأن بيتوا النية وعقدوا العزم علي قتل بعض المتظاهرين خلال أحداث المظاهرات السلمية التي بدأت في الخامس والعشرين من يناير احتجاجا علي تردي الأوضاع السياسية والاجتماعية والأمنية بالبلاد .
وأوضح قرار الإحالة أن المتهمين اتخذوا فيما بينهم قرارا في لقاء جمعهم قبل الأحداث بتحريض بعض ضباط وأفراد الشرطة الذين تقرر اشتراكهم في تأمين تلك المظاهرات بالميادين المختلفة بالغربية بإطلاق أعيرة نارية وخرطوش علي المتظاهرين لقتل بعضهم ترويعا للباقين وحملهم علي التفرق، وساعدوهم علي تنفيذ ذلك بأن أمروا بتسليحهم بأسلحة نارية وخرطوش بالمخالفة للقواعد والتعليمات المنظمة لتسليح القوات في مثل هذه الأحوال، وقام أحد أفراد قوات الشرطة بإطلاق أعيرة نارية من سلاح ناري علي المجني عليهم أثناء سيرهم بالمظاهرات قاصدا من ذلك قتلهم وإحداث الإصابات الواردة بالتقارير الطبية والتي أودت بحياتهم .

أهم الاخبار