ضبط أحد الهاربين من سيارة الترحيلات بالقليوبية

حوادث

السبت, 13 أغسطس 2011 11:22
القليوبية – محمد عبد الحميد:

تمكنت مباحث القليوبية من القبض على أحد المساجين الهاربين، فى واقعة الهجوم المسلح على سيارة ترحيلات

مركز شرطة طوخ.

كان احمد الناغى مساعد وزير الداخلية قد أمر بسرعة ضبط الجناة والمساجين الهاربين بناء على توجيهات وتعليمات اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية  الهاربين من سيارة الترحيلات الخاصة  بمركز شرطة طوخ وهما محمد فتحى محمود صوابى ومحمد عبد النبى كامل محمد

والمتهمين اللذين ساعدوهما فى عملية الهروب من سيارة الترحيلات باستخدام الاسلحة النارية  والدراجات النارية.

تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء محمود يسرى مدير ادارة البحث الجنائى  بمديرية أمن القليوبية و ضم العديد من ضباط ادارة البحث الجنائى وتم استهدف منزل المتهمين الهاربين والأماكن المترددين عليها وتمكنوا من رصد

أماكن تردد المتهم الأول محمد فتحى محمود صوابى على منطقة الحدائق بقرية الجعافرة دائرة مركز شبين القناطر، وبإعداد الأكمنة أمكن القبض عليه وبتفتيشه عثر معه على كمية من نبات مخدر الحشيش، وجار تطوير مناقشته للإرشاد عن بقية المتهمين.

وكانت مجموعة مسلحة تستقل 4 دراجات بخارية وسيارة نقل قد قامت بمحاصرة سيارة ترحيلات تابعة لمديرية أمن القليوبية وبها عدد من المساجين، حيث أمطروها بوابل من الرصاص، بعد تمكنهم من إيقاف السيارة وتحطيم القفل وتهريب اثنين من المساجين.

 

أهم الاخبار