رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

17 "يناير" استئناف نظر قضية المستشار وليد الشافعي

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 17:35
كتبت : سامية فاروق


قررت محكمة جنايات جنوب الجيزة أمس في ثاني جلسات محاكمة الدكتورة مؤمنة كامل عضو مجلس الشعب عن »كوتة المرأة« بمحافظة 6 أكتوبر. وعمرو خفاجي رئيس تحرير جريدة الشروق وهشام محمد عبداللطيف المياني الصحفي بالجريدة التأجيل إلي جلسة 17 يناير المقبل للاطلاع.

وصرحت المحكمة بتصوير المستندات المقدمة بجلسة أمس والسماح لدفاع المتهمين الثاني والثالثة باستخراج المستندات المنوه عنها بمحضر الجلسة وذلك لاتهامهما بالسب والقذف ونشر إهانة للمستشار وليد الشافعي.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد فهيم درويش وعضوية المستشارين محمد كمال وأحمد دهشان وحضور محمود الحفناوي رئيس نيابة شمال الجيزة الكلية وأمانة سر خالد عبدالمنعم.

بدأت الجلسة في الحادية عشرة صباحا وتم اثبات حضور الصحفيين واعتذر دفاع مؤمنة كامل عن عدم حضورها مما أكد أنها أصيبت بنزيف حاد بالاثني عشر وتم احتجازها بمستشفي قصر العيني الحكومي التعليمي وحضرت ابنتها الجلسة، كما حضر سيد أبوزيد عضو نقابة الصحفيين تضامنا من الصحفيين وتقدم بشهادة مقدمة من مكرم أحمد نقيب الصحفيين تحتوي علي الخبرة الصحفية فيما يتعلق بعلاقة الصحفي بمصادره، كما حضرت الإعلامية

لميس الحديدي تضامنا مع عمرو خفاجي.

في بداية الجلسة تقدمت النيابة بتقرير خبير الأصوات والاسطوانة الخاصة بالمحادثة التليفونية والاسطوانات المدمجة بالبرامج التليفزيونية، وقامت المحكمة بتشغيل الاسطوانة التي تتضمن عبارات السب والقذف التي تلفظت بها مؤمنة كامل واستمرت 15 دقيقة، وتوقف دفاع مؤمنة كامل بإثبات مدخل المكالمة وأراد دفاع المتهمين اثبات المقطع الخاص بمؤمنة كامل عندما قالت »لازم حضرتك وانت بتتكلم تكون حاسس ان أنا بكلمك بصدق علشان لما تكتب تكتب صح«.

وادعي دفاع مؤمنة مدنيا بتعويض مائة ألف وواحد جنيه علي جمال فهمي عضو نقابة الصحفيين والذي شهد في الجلسة السابقة وضد نقابة الصحفيين ووصفوا شهادته بأنها اختراق لقانون الصحافة وميثاق العمل الصحفي.

وحدثت مشادة كلامية حادة بين الدفوع مما اثار غضب القاضي فخرج من القاعة بعد نصف ساعة وطلب اخلاء القاعة من أي شخص ليس له علاقة بالقضية وبدأت الجلسة مرة ثانية بعد

45 دقيقة.

وفي البداية طلب دفاع الصحفيين والذي قطع بأنه لا يجوز للصحفي التسجيل أو النشر الا بعد استئذان المصدر وما عدا ذلك يُعد اختراقا للدستور. وتقدم بصورة من شريط البرنامج مؤكداً أنه يحقق دفاعه بالادعاء المدني ضد جريدة الشروق ورئيس التحرير والمحرر الصحفي.

وأثبتت النيابة اعتراضها علي طلبات الدفاع وأكدت انه لا يجوز للدفاع ان يطلبوا أي طلبات بعد أن قامت النيابة بمرافعتها الصادرة والواردة بين المتهمين، كما طلب مناقشة وسماع شهادة المجني عليه المستشار وليد الشافعي لتحقيق العدالة أو سؤاله كتابة.

وتمسك دفاع مؤمنة كامل برفع الحصانة أولا والطلبات السابقة والتصريح باستخراج صورة رسمية مطبوعة من حديث برنامج مصر النهاردة، والذي سئل فيه كل من الكاتب الصحفي أنور الهواري رئيس تحرير الأهرام الاقتصادي وخالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع وخالد إمام رئيس تحرير جريدة المساء حضور المتهمة شخصيا واعترض علي حضور محام عنها. وقال إن وجوده لابد أن يكون لإبداء العذر فقط وأن القصد من عدم حضورها انه إذا تم النطق بالحكم يكون في غيابها وحضور المتهمين الآخرين.

وطلب الدكتور أحمد كمال أبوالمجد محامي المتهمين الصحفيين مد الأجل للاطلاع علي البلاغ الخاص بأن مؤمنة كامل لم تعلم بالتسجيل وللاطلاع علي محضر الجلسة للتأكد من اثبات جميع مطالبنا.

وأعاد الدفاع طلب استخراج بيان من شركتي المحمول عن المكالمات والرسائل.

أهم الاخبار