إرهابى بالبحيرة:

"حرقنا عربية الضابط عشان كان بيرمى علينا الزبالة"

حوادث

الجمعة, 18 أبريل 2014 19:57
حرقنا عربية الضابط  عشان كان بيرمى علينا الزبالة
البحيرة ـ جمال ضرغام:

أكد "حامد أحمد الغرباوى" زعيم خلية البحيرة الإرهابية، التى تتكون من 4 أشخاص، والمقبوض عليه بتهمة حرق سيارة ضابط شرطة البحيرة، أنهم فعلوا ذلك انتقامًا من الضابط "محمد رشدى يونس" الضابط بشرطة مرافق المديرية، لأنه سبق له القيام بالتعدى على المسيرات المؤيدة للشرعية، واعتدى بالضرب على بنات جماعة الإخوان، وكان دائمًا ما يلقى عليهم أكياس "الزبالة " والمياه من بلكونة منزله.

وأضاف" الغرباوى" فى اعترافاته أمام مباحث قسم شرطة دمنهور، أنه قرر وزملاؤه أعضاء الخلية، إرسال رسالة شديدة اللهجة لهذا الضابط عن طريق حرق سيارته، وبالفعل نجحوا فى تنفيذ المهمة وإضرام النيران فيها، ولم يتوقع أن تصل إليه المباحث.
جدير بالذكر أن "الغرباوى" هو أحد أنشط أعضاء حركة "إعدام" بالبحيرة، التى تستهدف حرق سيارات ضباط الشرطة بالمحافظة، وقد

عثرت المباحث، أثناء تفتيش منزله على كارت ميمورى يحوى فيديو حريق سيارة المقدم محمد رشدى، وكيسة كمبيوتر بداخلها مواد مسموعة ومرئية خاصة بجماعة الإخوان الإرهابية، وجركن بنزين وعدد من الأقنعة الواقية من الغاز المسيل للدموع، ومجموعة كتب لمؤسس جماعة الإخوان حسن البنا، وكراسة بها العديد من أسماء عناصر وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية بالبحيرة، بجانب برطمان كبير الحجم أبيض اللون به بقايا مواد بترولية وعدد 3 لافتة تستخدم فى التظاهر مدون عليهم عبارات مناهضة للنظام الحالى وشعار رابعة.

 

أهم الاخبار